المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يوجّه رسالةً مهمّة للدعاة بمناسبة اليوم المفتوح للمساجد

  • | الثلاثاء, 25 سبتمبر, 2018
المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يوجّه رسالةً مهمّة للدعاة بمناسبة اليوم المفتوح للمساجد

     دعا المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا الدعاةَ والأئمة، ومسئولي المساجد والمراكز الإسلامية، إلى المشاركة بكثافةٍ في اليوم المفتوح للمساجد، الموافِق الثالث من أكتوبر الجاري.
وطالَب المجلسُ، في الخطاب الذي وجّهه إلى أئمة المساجد، بضرورة تكثيف الحوار مع جيران المسجد، وجميع مُكَوِّنات المجتمع المدنيّ، والمؤسسات الدينية، على المستوى المَحَلّيّ في ألمانيا.
حيث يرى المجلس أن فتْح قنوات الحوار مع الجيران يُعَدُّ من أَرقى صور التعايش، ويساهم بشكلٍ كبير في تغيير الصورة النمطية حول الإسلام والمسلمين، خاصّةً في هذه الأوقات التي تزايدت فيها مظاهر الكراهية والعنصرية ضد الأجانب في المجتمع؛ وهو ما يجعل المشاركة في مثل هذه المناسبات، التي تخدم قيَم العَيش المُشترَك والاحترام المتبادَل، أمرًا ضروريًّا.
جديرٌ بالذكر؛ أن الثالث من أكتوبر من كلّ عامٍ يوافق الوَحدة الألمانية، ويُعَدُّ، منذ عشرين سنةً، اليومَ المفتوحَ للمساجد في ألمانيا؛ حيث انطلقت تلك المبادرةُ من المجلس الأعلى للمسلمين، ثم تَبَنّته لاحقًا جميعُ الروابط الإسلامية في ألمانيا؛ باعتباره فرصةً سنوية لتكثيف الحوار مع جيران المسجد، وجميعِ مُكَوِّنات المجتمع المدنيّ، والمؤسسات الدينية على المستوى المحليّ؛
لهذه الأسباب دعا المجلسُ الأعلى للمسلمين في ألمانيا إلى المشاركة بشكلٍ مُكَثَّف، في فعاليات اليوم المفتوح للمساجد.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating

x