"الواشنطن بوست" تنشر دراسةً عن تغطية الصحف الأمريكية السلبية عن المسلمين

  • | الأحد, 23 ديسمبر, 2018
"الواشنطن بوست" تنشر دراسةً عن تغطية الصحف الأمريكية السلبية عن المسلمين

     نشرت صحيفة "الواشنطن بوست" دراسةً بعنوان: التغطية الإعلامية السلبية عن المسلمين، والتي تتناول التغطية الإعلامية للأخبار الخاصّة بالمسلمين حول العالم، وكيف أنها غالبًا ما تكون سلبية، دون النظر إلى مدى ارتباط هذا بالإرهاب من عدمه.
ويبدأ المقال بالحديث عن حادث "ستراسبورج" الذي وقع بفرنسا الأسبوعَ الماضيَ، على يد أحد الإرهابيين، فنجد الأخبار تَعِجّ بالقصص عن المسلمين والعنف؛ الأمر الذي يجده المراقبون غيرَ جديد، حيث إن وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية دائمًا ما تتداول الأخبار عن المسلمين بشكلٍ سلبي.
ثم تتساءل الدراسة؛ إذا ما كان هذا التداول السلبي عن الإسلام يعود إلى الإرهاب والتطرف؟ لكنه من خلال دراسة الموقف تَبَيَّنَ أن الصحف الأمريكية تكتب عن الإسلام بأسلوبٍ تَشوبه السلبية كثيرًا، ولا يُسَوِّغه الإرهاب أو التطرف، والأكثر من ذلك: أنه حتى المقالات التي تتحدث عن الإسلام دون التطرق إلى الإرهاب، هي أكثرُ سلبيّةً أيضًا من تلك التي تتحدث عن الكاثوليك أو اليهود أو الهندوس.
استخدمت هذه الدراسة العديد من المقالات التي تناولت الأديان السابقة من عِدّة صحف محلية مثل: The Washington Post، و Wall Street Journal، والصحف الإقليمية مثل: Richmond Times-Dispatch و Denver Post وبعض الصحف الشعبية مثل: New York Post و New York Daily News.
ولمعرفة النغمة السلبية أو الإيجابية للمقال، لجأت الدراسة إلى رصد الألفاظ الإيجابية أو السلبية مثل: ("هجوم" أو "جميل")، وهكذا كلّما احتوى المقال ألفاظًا سلبية نال تقديرًا سلبيًّا، والعكس، وبمقارنة المقالات المرصودة، تَبَيّنَ أن المقالاتِ التي تتحدث عن المسلمين هي أكثرُ سلبيّةً من تلك التي تَتناول أيًّا من الأديان الثلاثة الأخرى.
ثم ماذا عن المقالات التي تتحدث عن الإرهاب والتطرف؛ لمعرفة ذلك تمّ رصد الكلمات التي تشير إلى تلك المَواضيع مثل: "الإرهاب" و"التطرف" و"الراديكالية" و"الأصولية" و"التعصب" ومشتقاتها.
وبالفعل؛ فإنّ المقالاتِ التي تتحدّث عن التطرف أو الإرهاب هي أكثرُ سلبيّةً من غيرها.
بالطبع؛ ليست كل التغطية الإعلامية عن الإسلام سلبية، فكما ذكرنا هنا عن صحيفة "الواشنطن بوست"، في أكتوبر الماضي؛ فإن الكثير من المقالات التي تتحدث عن الإيمان والتقوى إيجابيةٌ بشكلٍ عامّ، لكن مما لا شك فيه أن التغطية الإعلامية الأمريكية عن الإسلام والمسلمين "سلبية"، وخطورتها تَكمن في أن الشعب الأمريكي يَستقي معظمَ معلوماته من وسائل الإعلام في أغلبِ الوقت، وهذا بالتالي يؤثّر في مُعتقَدات قارئي الصحف وتوجُّهاتهم السياسية؛ ممّا يعمل على نشر رُوح معاداة الإسلام بشكلٍ أكثرَ من المعتاد.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating