| 22 مايو 2019 م

الكويت .."تختار " الطيب" شخصية العام .. ‏ ‏"الصباح" يستقبل شيخ الأزهر ويشيد بمواقفه ‏

  • | الخميس, 21 يناير, 2016
الكويت .."تختار " الطيب" شخصية العام .. ‏ ‏"الصباح" يستقبل شيخ الأزهر ويشيد بمواقفه ‏

التقى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ ‏الأزهر الشريف، الاثنين الماضى، بقصر السيف بدولة ‏الكويت الشقيقة، صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد ‏الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، حيث رحب سمو ‏الأمير بفضيلة شيخ الأزهر، وقام بتكريم فضيلته ‏بمناسبة اختياره شخصية العام، وذلك بحضور سمو ‏الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد، وعدد ‏من كبار الشخصيات.‏
وأشاد سمو أمير الكويت بمواقف شيخ الأزهر القوية ‏في إبراز دور الأزهر في هذه الفترة العصيبة التي يمر ‏بها العالم العربي والإسلامي، وبالجهود الطيبة التي ‏أسهم بها الأزهر الشريف في بيان وسطية وسماحة ‏الإسلام، واحترامه للتعددية الدينية والمذهبية.‏
كما أشاد سموه بتحمل شيخ الأزهر لتبعات المسؤولية ‏في تلك الفترة العصيبة التي يقف فيها الأزهر في ‏مواجهة التيارات التكفيرية المتطرفة التي تحاول تشويه ‏صورة الإسلام.‏
من جانبه، أشاد الإمام الأكبر بجهود أمير الكويت في ‏دعم التضامن العربي وفي التضامن مع مصر في ‏مواجهة الإرهاب الذي تواجهه جميع دول المنطقة ‏العربية، موضحا حجم المسؤولية الكبيرة التي تواجه ‏الحكام العرب في ظل التحديات التي تشهدها الساحة ‏العربية والإسلامية، كما أشاد فضيلته بمواقفه الإنسانية ‏التي شهد بها الجميع، وجعلت من الكويت مركزا للعمل ‏الإنساني. ‏
‏ ومن جهته، رحب نائب رئيس مجلس الأمة الكويتي ‏مبارك بنيه الخرينج بزيارة فضيلة الإمام الأكبر إلى ‏بلده الثاني الكويت بين أهله ومحبيه من الشعب الكويتي ‏الذي يكن لفضيلته كل المحبة والتقدير والاعتزاز.‏
‏ وأكد الخرينج أن تكريم فضيلة الإمام الأكبر على ‏أرض الكويت وبرعاية كويتية وبأيد كويتية، بمناسبة ‏اختيار فضيلته شخصية العام الإسلامية في الوقت الذي ‏اختيرت فيه الكويت عاصمة الثقافة الإسلامية، لهو ‏شرف كبير لدولة الكويت التي تفخر وتعتز بتكريم ‏شخصية إسلامية كشخصية شيخ الأزهر الذي يرعى ‏وسطية الإسلام واعتداله ويحظى باحترام كبير في ‏العالم الإسلامي رسميا وشعبيا، لما يتمتع به فضيلته ‏من علم وفهم للواقع وحرص على مصالح المسلمين ‏وجهود في دعم قيم السلام في جميع أنحاء العالم. ‏
وأعرب نائب رئيس مجلس الأمة الكويتي عن سعادته ‏بوجود فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر في دولة ‏الكويت مُكرَّما وضيفا عزيزا وغاليا على الكويت مهنئا ‏الأمة الإسلامية بتكريم فضيلته تكريما يليق بمكانته ‏وحب الأمة الإسلامية له.‏
كان فضيلة الإمام قد وصل بسلامة الله ، إلى الكويت، ‏للمشاركة في احتفالية "الكويت عاصمة للثقافة ‏الإسلامية 2016 ", بدعوة رسمية من دولة الكويت ‏الشقيقة، وكان في استقبال فضيلته لدى وصوله كبار ‏رجال الدولة، وفي مقدمتهم الشيخ سلمان صباح سالم ‏الحمود الصباح، وزير الإعلام، ومعالي يعقوب ‏الصانع، وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية، ‏وقيادات وزارة الثقافة.‏
وكان مهرجان "القرين الثقافي" أعلن عن اختيار فضيلة الإمام ‏الأكبر شخصية العام خلال دورته الثانية والعشرين المقرر ‏انعقادها فى الفترة من 18 يناير حتى 6 فبراير 2016 ، ‏تقديرا واعتزازاً بجهود فضيلته فى النهوض بالثقافة الإسلامية ‏ومواجهة الأخطار الفكرية والثقافية التى تهدد المسلمين.‏
يذكر أن مهرجان القرين الثقافى يعد أحد أهم الأنشطة الثقافية ‏الدورية فى دولة الكويت، حيث يتضمن مجموعة من ‏الفعاليات والأنشطة والندوات الأدبية والشعرية والثقافية، ‏إضافة إلى تكريم أحد الشخصيات ممن قاموا بدور مهم فى ‏خلق مناخ حضارى وإضفاء مزيد من التطور على الصعيد ‏العالمى عبر تركهم أثرا فى الوعى الإنسانى‎.‎



طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg