| 21 مايو 2019 م

رئيس جامعة الأزهر يكرم أول العالم فى القرآن الكريم

  • | الثلاثاء, 12 يناير, 2016
رئيس جامعة الأزهر يكرم أول العالم فى القرآن الكريم
كتب محمد شومان :

قام الدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر بتكريم الطالب إبراهيم عبد العزيز عبد الرحمن خليل الطالب بالفرقة الثانية بكلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة والحائز على المركز الأول على مستوى العالم في المسابقة الدولية لترتيل وتفسير القرآن الكريم التي نظمتها وزارة الأوقاف المغربية.. وشهد التكريم فضيلة الدكتور جمال فاروق عميد كلية الدعوة الإسلامية. وأعرب الطالب إبراهيم عبد العزيز عن سعادته بهذا الفور الكبير وقال: يرجع الفضل فى هذا الفوز لجهود والدى الشيخ عبد العزيز عبد الرحمن خليل الذي يعمل معلما خبيرا بالأزهر الشريف والذي شجعنى منذ الصغر ووالدتى التي تعبت من أجلى وأساتذتي بجامعة الأزهر وأهدى الفوز الكبير لصاحب الفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف.
الجدير بالذكر أن أسرة إبراهيم عبد العزيز عبد الرحمن أسرة قرآنية كل أفرادها يحفظون القران الكريم بجميع قراءاته ومنهم شقيقته الكبرى " فاطمة " والتي تعمل محفظة للقران الكريم بمعهد محمود خليفة الأزهري وشقيقته الثانية " إيمان " الطالبة بالصف الثاني الثانوي بمعهد فتيات نور الإسلام الإعدادي الثانوي بقرية المحسمة القديمة وشقيقه الأصغر " محمد " الطالب بالصف السادس الإبتدائى وقال إبراهيم أنه خلال أيام سيسافر هو وأسرته إلى السعودية لأداء العمرة التي أهديت له من الكابتن حسنى عبد ربه كابتن النادي الإسماعيلى .الجدير بالذكر أن إبراهيم عبد العزيز حصل على العديد من الجوائز المادية والعينية منذ الصغر ومثل مصر فى المسابقة الدولية في الجزائر وهو بالصف السادس الإبتدائى وكرم من الرئيس الجزائري المرحوم عبدالعزيز بوتفليقة في ليلة القدر. وإبراهيم يحفظ القران الكريم بجميع قراءاته بجانب حفظه لصحيح البخاري ومسلم بعد رحلة طويلة من المشوار القرآنى على أيدى نخبة من معلمي ومحفظي القران الكريم وهم المرحوم الشيخ عبد الرحيم محمد حبيب شيخ عموم مقارئ محافظة الشرقية وحفظ على يده العشرة الكبرى والشيخ عبد الجواد عطية بالشرقية ووالده الشيخ عبد العزيز عبد الرحمن خليل الذي قام بتحفيظه صحيح البخاري ومسلم عن طريق الأسطوانات.. وأوضح إبراهيم أن التفوق الذي حققه يعود إلى قوة إيمانه بالهب تعالى والمداومة على طاعته وذلك بقراءة كتابه الكريم والحرص على حفظه بالإضافة إلى البيئة التي ينشأ فيها الإنسان فهي تنعكس عليه سواء بالسلب أو الإيجاب فالتربية القويمة تعود بالإيجاب على صاحبها والإسلام علمنا سبل التربية والتعليم وإتباع وهذا السبيل فيه الرشاد والفلاح والنجاح.









طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg