| 18 يوليو 2019 م

طلاب إعلام الأزهر يبدعون فى مشروعات تخرجهم باستخدام الوسائل الحديثة

  • | الخميس, 20 يونيو, 2019
طلاب إعلام الأزهر يبدعون فى مشروعات تخرجهم باستخدام الوسائل الحديثة

• «الأخوة الإنسانية» و«100 مليون صحة» و«سفراء الأزهر» و«أزهرى وسطى» أبرز المشروعات

•«الحلم العربى» يناقش اتحاد شباب العرب.. و«الأميرة» يسلط الضوء على مركز تعليم اللغة العربية

•موضوعات اجتماعية ودينية وأفلام تسجيلية ووثائقية قدمها الطلاب لخدمة الوطن

•د. غانم السعيد: إعلام الأزهر بصماته واضحة بكل المؤسسات الإعلامية

حاول طلاب كلية الإعلام بجامعة الأزهر إبراز كل معانى الإبداع من خلال مشروعات تخرجهم، حيث استطاعت المجموعات أن تقدم أفكاراً تخدم المجتمع وتسلط الضوء على كل الجوانب المضيئة فى المجتمع من أجل توصيل الرسالة أن شباب الأزهر يبدعون ويبتكرون، وهم أداة نافعة لبلادهم وقوة ناعمة تستطيع مصر الاعتماد عليها فى مسيرة تقدمها ورقيها.

وناقش الدكتور غانم السعيد عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر مشروعات التخرج المقدمة من طلاب الأقسام المختلفة داخل الكلية، حيث لاقت المشروعات استحسانا كبيرا من لجنة التحكيم التى ضمت كوكبة من الإعلاميين وأساتذة الإعلام بالجامعات المصرية أبرزهم الإعلامى الكبير أسامة الشيخ والدكتور هشام جمال الدين، وكيل المعهد العالى للسينما، والأستاذ عبدالبصير حسن المراسل التليفزيونى بهيئة الإذاعة البريطانية، والدكتورة جيهان يحيى أستاذ الإذاعة والتليفزيون بجامعة الأزهر بالإضافة إلى أساتذة الكلية، وتحت إشراف الدكتور محمد المحرصاوى رئيس الجامعة.

وأكد الدكتور السعيد عميد الكلية، والمشرف على المركز الإعلامى بالجامعة أن مشروعات التخرج التى يقدمها طلاب الفرقة الرابعة بالكلية بأقسامها الثلاثة (الصحافة، الإذاعة والتليفزيون، والعلاقات العامة) هذا العام، تعد قفزة نوعية فى مسيرة العملية التعليمية بالكلية، مشيراً إلى أن لها موقعاً متميزاً فى إنتاج الكلية ودلالة واضحة على مستوى التعليم والتدريب الراقى والموهبة التى يتميز بها طلابنا فى الأقسام الثلاثة بالكلية.

وأوضح السعيد أن إعلام الأزهر له بصماته الواضحة فى الإعلامى المصرى بمؤسساته الحكومية والخاصة، حيث ينتشر طلاب وخريجو الكلية فى جميع المؤسسات الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة مصرياً وعربياً وإسلامياً وعالمياً.

وقال الدكتور محمود عبدالعاطى مسلم، رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون بالكلية، إن مشروعات التخرج هذا العام تعد انطلاقة جديدة لأبناء القسم نحو التميز والمهنية والمهارات العملية التى اكتسبها الطلاب من خلال دراساتهم العملية والعلمية بالكلية وقد بلغ عدد المشروعات المقدمة ٢٢ من قسم الإذاعة والتليفزيون، خصصت لمعالجة قضايا المجتمع المصرى والجامعة والأزهر الشريف.

وأوضح أن أبرز المشروعات المقدمة «مبادرة السيد رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سى»، و«وثيقة الأخوة الإنسانية» التى وقعها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مع بابا الفاتيكان بأبوظبى، والتى تركز على إرساء قواعد العلاقة بين أبناء المجتمع المصرى بمختلف أطيافه ومذاهبه، كما يهدف مشروع «الحلم العربى» إلى تجسيد أمل الشباب فى إرساء حلم التضامن والأخوة العربية وقيادة مصر وريادتها على المستوى العربى والإقليمى والأفريقى.

وأضاف، أن الأزهر الشريف كان له نصيب وافر من مشروعات هذا العام حيث قام الطلاب بمجموعة من الأفلام التسجيلية حول «المركز العالمى للرصد والفتوى الإلكترونية»، و«مطبعة المصحف الشريف»، و«مستشفى الأزهر التخصصى» الذى يقدم خدماته لأبناء المجتمع المصرى، وكذلك فيلم «سفراء الأزهر» عن الطلاب الوافدين.

من جانبه أشار الدكتور عبدالصبور فاضل رئيس قسم الصحافة بالكلية إلى أن عدد مشاريع المقدمة من قسم الصحافة وصل عددها ١٠ وتعد تتويجا لجهود الكلية وجنى ثمار أبنائها الطلاب وتطبيقا عملياً لما تلقوه خلال مسيرتهم العلمية.

وأكد فاضل أن مشاريع التخرج لاقت استحسان الدكتور محمد المحرصاوى رئيس الجامعة حيث إنه توعد أن تأخذ توصيات ونتائج هذه المشروعات فى الحسبان وتطبيق ما يمكن تطبيقه منها وتلاقى ما يمكن تلافيه، قائلا: «هناك اهتمام من الجامعة بتطبيق هذه المشاريع تطبيق إيجابياً يخدم كل قطاعات الأزهر كما استعرض الطلاب».

•       «وإنا له لحافظون».. تقرير تليفزيونى يوثق رحلة القرآن عبر التاريخ

مشروع «وإنا له لحافظون» تقرير تليفزيونى وهو أحد المشروعات التى توثق رحلة كتاب الله رب العالمين، بداية من عهد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، منذ أن قام سيدنا أبوبكر الصديق بتكليف ترجمان رسول الله زيد بن ثابت، رضى الله عنهما، بجمع القرآن فى مصحف واحد، وصولاً إلى طباعته فى الوقت الحالى.

ويلقى التقرير الضوء على جنود مجهولين أفنوا حياتهم فى نسج وتكوين كلام رب العالمين وهم أعضاء لجنة مراجعة القرآن الكريم بمجمع البحوث الإسلامية

ثم بعد ذلك ينتقل المشروع إلى أسطول مجمع مطابع الأزهر الشريف ليتناول جميع مراحل طباعة القرآن الكريم، على أيدى أناس زادهم الله شرفاً وتكريماً لعملهم فى رحاب كتاب الله، لتتحقق معجزة الله الربانية فى حفظ كتابه الكريم.

وأنتج التقرير عدد من طلاب قسم الإذاعة والتليفزيون بالكلية وهم: كريم مجدى السيد، محمود السيد موسى، محمد صلاح عبدالمنصف، محمد عبدالجواد دويب، عبدالرحمن أحمد.

===============================

•       «كلية القرآن الكريم».. مشروع تخرج يبرز دورها

فى إطار الدورى العملى الذى يقوم به طلاب كلية الإعلام بجامعة الأزهر الشريف، وبتوجيهات الدكتور محمود عبدالعاطى مسلم رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون بالكلية بالتركيز على المشروعات التى تخدم وتبرز دور الأزهر الشريف ومؤسساته العريقة، قدم أحد مشروعات التخرج بالكلية فيديو يوثق الدور التاريخى لكلية القرآن الكريم وعلومه منذ النشأة وحتى اليوم.

جاء مشروع التخرج بعنوان «كلية القرآن الكريم أصالة وتجديد»، حيث يتناول نشأتها واقسامها والوسائل العلمية الحديثة المستخدمة لتعليم الطلاب، فضلا عن التعامل مع ذوى القدرات الخاصة من الطلاب المكفوفين، ومجالات العمل بعد التخرج، وعن الأعداد الكبيرة من الطلاب الوافدين، من جميع أنحاء العالم العربى.

تقع الكلية بمدينة طنطا وتأسست عام ١٩٩٢، داخل حرم جامعة الأزهر الشريف وتعتبر ثانى كلية متخصصة فى العالم العربى والإسلامى فى علوم القرآن الكريم.

وقام بالعمل مجموعة من طلاب قسم الإذاعة والتليفزيون وهم: وليد رأفت، محمد الزغبى، عمار أشرف، أحمد السيد، ومحمد على.

=========================

•       «أزهرى وسطى».. فيلم درامى يعكس وسطية أبناء الأزهر

قدم مجموعة طلاب من الفرقة الرابعة بكلية الإعلام جامعة الأزهر، فيلماً درامياً تحت عنوان «أزهرى وسطى»، وذلك فى إطار مشروعات التخرج التى يقوم طلاب الفرقة الرابعة بمختلف الأقسام بتنفيذها.

ويعكس الفيلم حياة الطالب الأزهرى الوسطى، وكيفية تعايشه مع الآخرين، والتأثير عليهم إيجابياً، رداً على من يصفونه بالتشدد فى تعاملاته مع الآخرين.

ويشمل فريق العمل كلاً من الطالب إبراهيم سرحان، أسامة زكى، محمد رضا، عمار كباد، وطلحة عبدالشكور، تحت إشراف الدكتور خالد الشاعر، وإشراف عام الدكتور محمد عبدالعاطى رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون، والدكتور غانم السعيد عميد الكلية.

==========================

•       «أسعى».. مشروع تخرج يحث على حب الخير

رغبة عدد من طلاب الفرقة الرابعة بكلية الإعلام بجامعة الأزهر فى استعادة العادات والتقاليد وحب الخير للغير، وكل الأشياء الجميلة التى كانت بين الناس واختفت، كان الدفع وراء مشروع تخرجهم الذى جاء بعنوان «أسعى»، انطلاقا من قوله تعالى: {وأن ليس للإنسان إلا ما سعى وقوله}، وقوله: {وافعلوا الخير لعلكم تفلحون}.

يهدف المشروع إلى توعية الناس وتذكيرهم بالخير وأهمية إظهاره فى التعاملات المختلفة، والتأكيد على الناس بعدم التأخر عن غيرهم أذا كان فى إمكانهم المساعدة، كما أنها تهدف إلى رسم ضحكة على وجوه الآخرين، ونشر المحبة، لأننا أصبحنا مع الأسف نجد أن أى شخص يقدم مساعدة «بطل»، والسمة العادية «نفسى ثم نفسى» ولا يساعد أحد غيره حتى وإن كان فى إمكانه ولو بأبسط الطرق.

أشرف على المشروع الدكتور علاء خليفة، تحت رئاسة قسم العلاقات العامة الدكتور رمضان إبراهيم.

=============================

•       باستخدام الموشن جرافيك.. تاريخ إعلام الأزهر فى مشروع «الانطلاقة»

أعد مجموعة من طلاب كلية الإعلام جامعة الأزهر، مشروع تخرجهم لعام 2018-2019 بعنوان «الانطلاقة»، ويستعرض الطلاب من خلال مشروعهم بقسم الإذاعة والتليفزيون لمحة تاريخية عن الكلية منذ عام 1975 ومراحل التطور على مر السنوات.

وذكر الطلاب القائمون على تنفيذ المشروع أنهم يستهدفون أن يكون هذا العمل مرجعا وافيا لجميع الطلاب الراغبين فى الالتحاق بالكلية، كما يأملون فى تحقيق المركز الأول على مستوى مشروعات تخرج هذا العام.

وأضاف الطلاب أن مشروع تخرج «الانطلاقة» يقدم شرحا وافيا لإمكانيات الكلية واستوديوهات التدريب العملى، وأقسام الكلية ومجالات العمل المتاحة لكل قسم بعد التخرج، إلى جانب الإشارة لعدد من أبرز خريجى الكلية الذين يشغلون مناصب مرموقة فى المجال الإعلامى.

وأوضح الطلاب أن المشروع عبارة عن برنامج يقدمه الطالب عمر شاكر، ويقوم من خلال البرنامج بعرض الفقرات المتعددة التى تشرح تاريخ الكلية ومراحل تطورها وأقسامها ومجالات العمل المتاحة.

واعتمد الطلاب على استخدام العديد من القوالب الفنية مثل «موشن جرافيك، تقرير إخبارى وسلايد شو».

المشروع من تنفيذ الطلاب: عبدالله عبدالوهاب، أحمد رفاعى، أحمد عجمى، عمر شاكر، وعبدالله مدحت.

===============================

•       .. ومؤسسة مصرية تصنع ١٢٠ منتجا ورقيا من قش الأرز

المشروعات الصغيرة والمتوسطة، تحظى باهتمام الدولة لذا قام مجموعة من طلاب الأزهر الشريف بإعداد تقرير مصور بعنوان «المشروعات الصغيرة والمتوسطة» ضمن مشروعات تخرج طلاب الفرقة الرابعة بكلية الإعلام جامعة الأزهر.

يبرز التقرير أحد المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى تقوم بدعم الدولة وهى مؤسسة تقوم بصناعة أكثر من 120 منتجا ورقيا من قش الأرز.

ويتناول التقرير عددا من عمال المؤسسة ليتضح أن نصف العمال داخلها من الأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة وقدرته على إخراج أفضل المنتجات، ولأن معظم زوار المؤسسة من السائحين هناك لقاء مع أحدهم حيث أثنى على المنتجات وأكد عدم وجودها فى أكبر معارض وقصور لندن.

شارك فى العمل الطلاب: محمد فايز، محمد غالب، خالد السيد، حسام السكران، عمر علام.

============================

•       «الحلم العربى».. فيلم درامى صامت لبث روح الأمل والتعاون بين الشباب

لشعورهم بالمسئولية تجاه أمتهم العربية وبهدف بث روح الأمل فى نفوس شباب العرب والمسلمين أنتج مجموعة من طلاب كلية الإعلام جامعة الأزهر مشروع تخرجهم، فيلماً درامياً قصيراً صامتاً تحت عنوان «الحلم العربى».

أوضح الطلاب المشاركون فى العمل أن فكرة الفيلم فكرة بسيطة وهى موقف جمع شبابا من جنسيات عربية مختلفة تم اختيارهم بدقة وعناية تم تجسيد العمل.

وأضاف الطلاب: «ننافس للحصول على المركز الأول فى الكلية كما نتطلّع للدخول فى مسابقات ومهرجانات دولية»، مشيرين إلى أن مدة الفيلم لم تتجاوز 4 دقائق ويعتبر تجربة جيدة بين الأفلام المشاركة فى مشروعات التخرج لهذا العام.

تكون فريق المشروع من الطلاب محمد ناجى عز العرب وأحمد شاكر نصر ويحيى داوود وأحمد فرحان حمدان ومحمد حامد بدوى تحت إشراف الدكتور عبدالرحمن ممدوح وإشراف عام الدكتور محمود عبدالعاطى رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون والدكتور غانم السعيد عميد الكلية.

============================

•       مشروع تخرج بإعلام الأزهر يكشف سلوكيات الشخصية الانطوائية

دشن مجموعة من طلاب الفرقة الرابعة بكلية الإعلام، جامعة الأزهر، فيلماً وثائقياً، تحت عنوان «الانطوائية» وذلك فى إطار تنفيذ مشروعات التخرج التى يقوم طلاب الفرقة الرابعة بمختلف الأقسام بتنفيذها.

وتدور أحداث الفيلم حول تعريف سلوكيات الشخصية الانطوائية وأنواعهم وابعادها، ونسبة الأشخاص المصابة به بالعالم، وكيفية تعاملهم فى الحياة مع الأشخاص الأخرى، وفقاً لبعض الأطباء المتخصصين فى الطب النفسى، على رأسهم الدكتور محمد عبدالفتاح رئيس قسم الطب النفسى بكلية الطب جامعة الأزهر، ورئيس القسم بمستشفيى سيد جلال والحسين، والدكتور جمال فرويز أخصائى الطب النفسى.

ويشمل فريق العمل كلا من، السيد خالد، ومحمد صلاح الهوارى، وعبدالرحمن حسن، وأحمد عادل، وأحمد عصام، وتحت إشراف الدكتور حسن عيد، وإشراف عام الدكتور محمود عبدالعاطى رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون، والدكتور محمود الصاوى، وكيل الكلية، والدكتور غانم السعيد عميد الكلية.

===================================

•       «الإمام الشافعى.. رحلة وأثر»

فيلم وثائقى يتحدث عن رحلة الإمام الشافعى فى مصر وما له من أثر على المصريين ومكانته لديهم ومدى تعلقهم به خلال الفترة التى قضاها هنا، كان أحد مشاريع تخرج طلاب الفرقة الرابعة بكلية الإعلام بجامعه الأزهر لعام ٢٠١٩.

ويهدف المشروع إلى تذكير الشباب بأعلام الأمة الإسلامية الذين رحلوا وبقيت سيرتهم حية لا تموت فى قلوبنا وعلى رأسهم الإمام العلامة الشافعى، والتعلم منه فكان محبا للسفر وفى أى بلد تكون آراؤه فى الدين مناسبة وملائمة لكل شعب ينزل به.

وأوضح الطلاب أن السبب فى اختيار الإمام الشافعى كفكرة لمشروعهم أنه تضامنا وتزامنا مع ما تسعى إليه الدولة المصرية ورجال الدين والأزهر فيما يتعلق بتجديد الخطاب الدينى خاصة أن الإمام يعد من أول المجددين فى الإسلام.

والمشروع من تنفيذ كل من الطلاب مصطفى أحمد، أحمد محمود توفيق، عبدالرحمن محمود، مصطفى محمود، أحمد جمال.

===========================

•       «الأميرة».. يسلط الضوء على أول مركز فى الشرق الأوسط لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

جاء قرار فضيلة الإمام  الأكبر فى عام ٢٠١٠، بإنشاء مركز الشيخ زايد للغة العربية لغير الناطقين بها ليزيل الكثير من المتاعب والمشاكل التى تواجه الطلاب الوافدين فى تعلم لغتنا الأم، بعد ملاحظة ارتفاع نسب الرسوب للطلبة الوافدين فى السنة الدراسية الأولى، وبعد الدراسات التى قامت بها الجامعه للوقوف على أسباب هذه الظاهرة.

«الاميرة» عنوان أحد مشروعات تخرج طلاب الفرقة الرابعة بكلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الصحافة لهذا العام، رصد ابرز نقاط القوة داخل مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ومن أهمها أنه مركز تم إنشاءة وفقاً لمعايير الجودة العالمية، وهو أول مركز من نوعه فى الشرق الأوسط، كما يقدم منهجا أزهريا يناسب طلاب الأزهر الوافدين.

ويهدف المشروع للتعريف بالمركز وبيان دوره للطالب الوافدن وقدرته على مساعدته على تلقى العلم والمعرفة والقدرة على الالتحاق بالكلية التى يتمناها، كما أنه محاولة لإبراز الجهود التى تقوم بها جامعة الأزهر فى نشر العلم والمعرفة للعالم اجمع.

قام بتنفيذ المشروع كل من الطلاب: أحمد رشاد رشدى، زياد يحيى فرج، محمود حافظ توفيق، عمرو كامل، أحمد سيد عبدالكريم، إسلام أحمد عبدالرسول.

=============================

«سفراء الأزهر».. يوثق معيشة الطلاب الوافدين خلال دراستهم

يضم الأزهر الشريف عددا كبيرا من الطلاب الوافدين من مختلف دول العالم، وينالون اهتماما خاصا وعناية فائقة فى كل مراحل تعليمهم، ويشرف على ذلك فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب بنفسه ويوفر لهم كل سبل الراحة كونهم سفراء للأزهر عقب عودتهم لبلادهم، ومن هنا كانت فكرة مشروع تخرج عدد من طلاب الفرقة الرابعة بكلية الإعلام جامعة الأزهر لهذا العام.

وقدم الطلاب فيلما تسجيليا يوضح معيشة الطلاب الوافدين داخل الأزهر والطريقة الراقية التى يتعاملون بها، ويتناول أهدافه وامانيهم عقب العودة لبلادهم.

ويسلط الفيلم الضوء على بعض النماذج من خريجى الأزهر الذين تعلموا به وأصبحوا فى مكانة مرموقة فى بلادهم.

تكون فريق عمل الفيلم من أحمد سليمان، أسامة عبدالغنى، شريف حماد، عبدالرحمن شكرى، أحمد كمال عبدالله.

طباعة
الأبواب: الرئيسية, أخبار
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg