| 17 سبتمبر 2019 م

د .سعيد عامر.. يكتب: كيف يؤدى المسلم مناسك الحج والعمرة؟

  • | الإثنين, 5 أغسطس, 2019
د .سعيد عامر.. يكتب: كيف يؤدى المسلم مناسك الحج والعمرة؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبى الله ورسوله سيدنا محمد رحمة الله للعاملين صلى الله وسلم عليه وآله وصحبه والتابعين وبعد.

الحج أحد أركان الإسلام وهو رحلة أفضل خلق الله إلى أفضل البقاع وأشرفها وأحبها إلى الله تعالى.

رحلة إيمانية نورانية كريمة مباركة تغفر فيها الذنوب وتمحى فيها العيوب وتطمئن فيها القلوب.

رحلة تسكب فيها العبرات وتستجاب فيها الدعوات ويرجع العباد إن صدقوا بمغفرة رب الأرض والسموات وقد طهروا من كل عيب وذنب كيوم ولدتهم الأمهات.

ولذا وجب على المسلم أن يؤدى مناسك الحج والعمرة على الوجه الذى جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى: «وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ» {البقرة/196}.

قال صلى الله عليه وسلم: «خذوا عنى مناسككم» البيهقى.

وبذلك ينال محبة الله ومغفرته «قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِى يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ» {آل عمران/31}.

أولا: المقدمات لقاصد الحج والعمرة

يستحب لمن أراد الحج والعمرة أن يغتسل لإحرامه للحج والعمرة والتطيب والتنظف مثل قص الأظافر ونتف الإبط قبل الإحرام.

لباس الإحرام

يتجرد الرجل عن المخيط والمحيط فيلبس ثوبين نظيفين إزارا ورداء. والمرأة تلبس ما شاءت من الثياب غير متبرجة بزينة ولا تلبس النقاب ولا القفازين.

الإحرام يكون من أماكن معينة - المواقيت المكانية للإحرام - ميقات أهل الشام ومصر والمغرب (الجحفة) «وهى رابغ الآن».

ووقت الإحرام بالحج أشهره لقوله تعالى: «الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِى الْحَجِّ» {البقرة/197}.

وأشهر الحج هى شوال - ذو القعدة وعشر ذى الحجة.

أما وقت الإحرام بالعمرة فكل أيام السنة.

الإحرام تسبقه صلاة فرض أو تطوع.

الإحرام أن ينوى بقلبه وينطق بما نواه.

والمتمتع يقول: «لبيك الله عمرة متمتعا بها إلى الحج، لبيك الله لبيك.......إلخ».

ويستحب الإكثار من التلبية والرجل يرفع صوته بها أما المرأة فلا ترفعه إلا بقدر ما تسمع رفيقتها.

محظورات الإحرام:

يحرم بالإحرام التطيب، حلق الشعر، تقليم الأظافر، تغطية الشعر للرجل، كما يحرم الجماع ومقدماته ودواعيه ولا ينكح المحرم ولا ينكح ولا يخطب ولا يصطاد صيدا بريا ولا يذبح صيدا ويحظر على المحرم أن يقطع شيئا من شجر الحرم حتى بعد تحلله من إحرامه وكذلك نباته إلا أن يتجنب المحرم ما نهى الله عنه من الرفث والفسوق والعصيان ويتجنب أذية المسلمين بالقول أو الفعل، ولا تنتقب المحرمة.

ما يباح للمحرم

يباح أن يستظل تحت سقف أو خيمة وأن يرفع على رأسه ما يستظل به «كالشمسية».

الغسل من الجنابة وغير الجنابة، قتل ما يؤذى من الحيوانات كالحية والعقرب والفأرة... إلخ.

ما يجب فى محظورات الإحرام

الفدية: أى الكفارة فى أحد ثلاثة أشياء إما صيام ثلاثة أيام أو إطعام ستة مساكين أو ذبح شاة.

وجزاء الصيد إخراج مثل ما قتل من النعم إلا الطائر فإن فيه قيمته.

صفة العمرة للمتمتع:

إذا وصلت إلى الميقات وأردت الإحرام بالعمرة قل «لبيك عمرة متمتعا بها إلى الحج لبيك اللهم لبيك... إلخ».

فإذا وصلت إلى مكة فطف بالبيت سبعة أشواط والطواف يبتدأ من الحجر الأسود وتنتهى إليه.

ثم صل ركعتين خلف المقام إن تيسر أو فى أى مكان من الحرم.

فإذا صليت ركعتين فاخرج إلى الصفا واسع بين الصفا والمرة سبع مرات سعى العمرة يبتدأ بالصفا ويختتم بالمروة.

فإذا أتممت السعى فقص شعر رأسك.

وبذلك تمت العمرة ففك إحرامك والبس ثيابك.

 

ثانياً: كيفية الحج:

       إلى منى الثامن من ذى الحجة

 إذا كان ضحى اليوم الثامن من ذى الحجة فأحرم بالحج من مكانك الذى أنت نازل فيه إذا كنت متمتعاً، فاغتسل والبس ثياب الإحرام، ثم قل: لبيك حجاً، لبيك اللهم لبيك لا شريك لك لبيك ...

ثم اخرج إلى منى إن تيسر وصل بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر.

 

       إلى عرفات «التاسع من ذى الحجة»

فإذا طلعت الشمس، فسر إلى عرفة وصل بها الظهر والعصر جمع تقديم ركعتين وامكث فيها إلى غروب الشمس وأكثر من الذكر والدعاء والتلبية. وعرفات كلها موقف إلا بطن عرفة

 

       «إلى المزدلفة»

فإذا غربت الشمس، فسر من عرفة إلى المزدلفة وصل بها المغرب والعشاء مع قصر العشاء بأذان واحد وإقامتين والفجر إن تيسر ثم امكث فيها للدعاء والذكر إلى قرب طلوع الشمس «فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ» {البقرة/198}

وقد قدم النبى صلى الله عليه وسلم  ضُعفاءَ أهله إلى منى وقال لعمه العباس رضى الله عنه «اذهب بضعفائنا ونسائنا فليصلوا الصبح بمنى وليرموا جمر العقبة قبل أن تصيبهم دفعة الناس...» البخارى

       يوم النحر «العاشر من ذى الحجة»

إذا وصلت إلى منى مقبلاً من المزدلفة ابدأ بر مى الجمرات بالحصى الذى جمعته من مزدلفة أو من أى مكان فترمى جمرة العقبة الكبرى بسبع حصيات كحصى الحذف «الحصى الصغير» وتكبر مع كل حصاة وترفع يديك بالدعاء وتقطع التلبية بابتداء الرمى.

ووقت الرمى فى هذا اليوم - يوم النحر- من بعد طلوع الشمس إلى آخر يوم النحر أو إلى منتصف الليل، خوفاً من مزاحمة الناس.

•       اذبح هديك، احلق رأسك أو قصره، والمرأة تقصر شعرها مقدار أنملة، وإن قدمت بعضها على بعض فلا حرج.

وبعد أن ترمى وتحلق أو تقصر، وهذا هو التحلل الأول، فتلبس ثيابك ويحل لك جميع محظورات الإحرام  إلا النساء.

       إلى طواف الإفاضة «العاشر من ذى الحجة:

ثم انزل إلى مكة وطف طواف الإفاضة «طواف الحج»

فإذا فرغت من الطواف، صل ركعتين عند المقام إن تيسر.

ثم اصعد إلى الصفا والمروة - كما سبق فى العمرة - وبهذا الطواف، تكون قد تحللت التحلل الأخير، وبه يحل لك كل شىء حتى النساء.

       التوجه إلى منى «وَاذْكُرُواْ اللّهَ فِى أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ» {البقرة/203}

ثم اخرج بعد الطواف والسعى إلى منى، فبت فيها ليلتى أحد عشر واثنى عشر. ويتحقق المبيت بانقضاء نصف الليل الأول، أو الثانى منه. ثم ارم الجمرات الثلاث بعد الزوال إن تيسر (ويبدأ وقت الرمى من زوال الشمس «الظهر» ويمتد إلى منتصف الليل، فمن لم يتمكن من الرمى نهاراً، رمى ليلاً ولا شىء عليه)

تبتدئ بالأولى «الصغرى» وهى أبعدهن عن مكة ثم الوسطى ثم جمرة العقبة «الكبرى»، كل واحدة بسبع حصيات متعاقبات وتكبر مع كل حصاة وتقف بعد الجمرة الأولى والوسطى، تدعو الله مستقبلاً القبلة .

فإذا أتممت الرمى فى اليوم الثانى عشر، فإن شئت أن تتعجل، فاخرج من منى قبل غروب الشمس وإن شئت أن تتأخر، فبت فى منى ليلة الثالث عشر وارم الجمرات الثلاث فى يومها كما رميتها فى اليوم الثانى عشر «فَمَن تَعَجَّلَ فِى يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى» {البقرة/203}

وعليك أن تقضى أيام منى فى ذكر الله والثناء عليه وقراءة القرآن والتكبير عقب الصلوات وصل كل صلاة على وقتها مع قصر الرباعية إلى ركعتين وأكثر من الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

       الوداع:

إذا أردت الرجوع إلى بلدك أو إلى المدينة المنورة، فطف عند سفرك بالكعبة طواف الوداع سبعة أشواط. والمرأة الحائض والنفساء ليس عليهما طواف الوداع.

 

       إلى المسجد النبوى فى المدينة المنورة:

تتوجه إلى المدينة قبل الحج أو بعده بنية زيارة قبر النبى - صلى الله عليه وسلم - والمسجد النبوى والصلاة فيه، فالصلاة فيه خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام.

ثم اذهب إلى قبر النبى - صلى الله عليه وسلم - فقف أمامه وسلم عليه قائلاً: السلام عليك أيها النبى ورحمة الله وبركاته، صلى الله عليك وجزاك عن أمتك خيراً. ثم اخط عن يمينك خطوة أو خطوتين لتقف أمام أبى بكر رضى الله عنه وسلم عليه قائلاً: السلام عليك يا أبا بكر خليفة رسول الله ورحمة الله وبركاته، رضى الله عنك وجزاك عن أمة محمد خيراً.

ثم اخط عن يمينك خطوة أو خطوتين لتقف أمام قبر سيدنا عمر رضى الله عنه عليه قائلاً: السلام عليك يا عمر أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، رضى الله عنك وجزاك عن أمة محمد خيراً.

•  واخرج إلى مسجد قباء متطهراً وصل فيه.

•   واخرج إلى البقيع وزر قبر سيدنا عثمان رضى الله عنه... وسلم على من فى البقيع من المسلمين....

• واخرج إلى أحد وزر قبر سيدنا حمزة رضى الله عنه ومن معه من الشهداء هناك وسلم عليهم وادع الله لهم بالمغفرة والرحمة والرضوان.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg