| 16 سبتمبر 2019 م

قمة الإنسانية.. لجنة عليا لتحقيق أهداف "وثيقة الأخوة الإنسانية"

  • | الثلاثاء, 20 أغسطس, 2019
قمة الإنسانية.. لجنة عليا لتحقيق أهداف "وثيقة الأخوة الإنسانية"

 * مهام اللجنة وضع إطار عمل للمرحلة المقبلة لضمان تحقيق أهداف الإعلان العالمى للأخوة الإنسانية

* الشيخ محمد بن زايد: تشكيل اللجنة يأتى تنفيذاً للأفكار الداعية إلى التسامح والتعاون والعيش المشترك ووضعها     موضع التنفيذ

تنفيذاً لوثيقة «الأخوة الإنسانية» التى وقعها كل من قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، فى أبوظبى خلال شهر فبراير الماضى أعلن الاثنين الماضى عن تشكيل لجنة عليا لتحقيق أهداف الوثيقة.

وتضم اللجنة كلاً من: المطران ميغيل أنجيل أيوسوغيكسوت، أمين سرّ المجلس البابوى للحوار بين الأديان، والدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، والأب الدكتور يوأنس لحظى جيد، السكرتير الشخصى للبابا فرنسيس، والقاضى محمد عبدالسلام، المستشار السابق لشيخ الأزهر، ومحمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة فى أبوظبى، والدكتور سلطان فيصل الرميثى، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، وياسر حارب المهيرى الكاتب والإعلامى الإماراتى.

وبهذه المناسبة قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إن إعلان تشكيل اللجنة يأتى تنفيذاً لرؤية مشتركة لبلورة المبادرات والأفكار الداعية إلى التسامح والتعاون والعيش المشترك ووضعها موضع التنفيذ، مؤكداً سموه دعم دولة الإمارات العربية المتحدة الجهود والمساعى كافة، الهادفة إلى تعزيز السلام ونشر مبادئ الإخاء والتعايش السلمى على مستوى العالم.

وتتولى اللجنة مهام وضع إطار عمل للمرحلة المقبلة لضمان تحقيق أهداف الإعلان العالمى للأخوة الإنسانية، والعمل على إعداد الخطط والبرامج والمبادرات اللازمة لتفعيل بنود الوثيقة، ومتابعة تنفيذها على جميع المستويات الإقليمية والدولية، وعقد اللقاءات الدولية مع القادة والزعماء الدينيين ورؤساء المنظمات العالمية والشخصيات المعنية، لرعاية ودعم ونشر الفكرة التى ولدت من أجلها هذه الوثيقة التاريخية من أجل السلام العالمى والعيش المشترك، وكذلك حث السلطات التشريعية على الاهتمام ببنود الوثيقة فى التشريعات الوطنية من أجل أن تترسخ لدى الأجيال المقبلة قيم الاحترام المتبادل والتعايش كأخوة فى الإنسانية بجانب الإشراف على بيت العائلة الإبراهيمية.. ويجوز للجنة إضافة أعضاء جدد بالاتفاق بين أعضائها وفقاً لما يحقق أهداف تشكيلها وغايات الوثيقة.

يذكر أن هذه الوثيقة التاريخية جاءت إعلاناً مشتركاً عن النوايا الصالحة ليتوحد الجميع والعمل معاً من أجل أن تعيش الأجيال المقبلة فى أجواء من الثقافة والاحترام المتبادل والعيش المشترك أخوة فى الإنسانية حتى الوصول إلى سلام عالمى ينعم به الجميع فى هذه الحياة.

وكان كل من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية قد قاما بزيارة تاريخية مشتركة إلى دولة الإمارات فى الفترة من 3-5 فبراير 2019، ووقعا معاً وثيقة «الأخوة الإنسانية - إعلان أبوظبى» وأعلناها للعالم من العاصمة الإماراتية أبوظبى.

* من هم أعضاء اللجنة العليا لتفعيل وثيقة الأخوة الإنسانية ؟

- د. المحرصاوى.. مسيرة زاخرة فى رحاب الأزهر الشريف

تم اختيار الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، عضواً فى اللجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوة الإنسانية التى وقعها كل من الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، إلى جانب العديد من الشخصيات العربية والعالمية بهدف تنفيذ رؤى مشتركة لبلورة المبادرات والأفكار الداعية إلى التسامح والتعاون والعيش المشترك ووضعها موضع التنفيذ.

وقد جاء اختيار الدكتور المحرصاوى نظراً لما يتمتع به من مقومات علمية وشخصية ومسيرة زاخرة فى رحاب الأزهر الشريف منذ نعومة أظافره، حيث ولد بالقاهرة عام1962م، وتدرج بالتعليم الأزهرى حتى حصل على الإجازة العالِيَة (الليسانس) من كلية اللغة العربية سنة 1985م بتقدير جيد جداً ثم درجة التَّخَصُّص (الماجستير) فى اللغويات سنة 1992م بتقدير ممتاز. ثم حصل على درجة العالِمِيَّة (الدكتوراه) فى اللغويات سنة 1996م بمرتبة الشرف الأولى وعمل أستاذاً بقسم اللغويات ثم عميداً لكليـة اللغـة العربيـة جامعة الأزهـر بالقاهرة حتى تولى رئاسة جامعة الأزهر.

وشارك المحرصاوى فى تحكيم عدد من البرامج العلمية والأكاديمية فى مصر وخارجها منها برنامج الدراسات العليا والدكتوراه فى اللغة العربية بجامعة الملك خالد وبرنامج الدراسات العليا للغة العربية بجامعة تبوك بالسعودية، كما قام بتحكيم بحوث مجلة كلية اللغة العربية بالقاهرة والأقاليم، ومجلة قطاع اللغة العربية والشعب المناظرة لها، ومجلة عالم الفكر بالكويت، ومجلة جامعة الباحة السعودية، ومركز البحوث بكلية الآداب جامعة الملك سعود، إلى جانب تحكيم بحوث الترقية بجامعة الأزهر، وجامعة أم القرى بالسعودية، وجامعة طيبة بالسعودية، وجامعة الأنبار بالعراق. وللدكتور المحرصاوى نشاط ثقافى كبير فى مختلف القطاعات والجهات يحرص من خلاله على توعية الفئات المختلفة ونشر تعاليم الإسلام الصحيحة بين الشباب نشراً لرسالة الأزهر الشريف

- المستشار محمد عبدالسلام.. رحلة عطاء رفعت راية الأزهر

للسلام رجال عرفوا بدعوتهم المخلصة من أجل إحلاله، فسعوا واجتهدوا وصنعوا سلاما، فأصبحوا رموزا له، أينما حلوا صنعوا سلاما، وللأزهر رجال حملوا اسمه واجتهدوا بأن يكونوا منارات يستضاء بها فأينما حضروا حلت أنوار الأزهر، ومن هؤلاء الرجال القاضى محمد عبدالسلام المستشار القانونى والتشريعى السابق لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والذى قضى ثمانى سنوات فى رحاب الأزهر كان خلالها نموذجا لرجل القضاء المصرى الشامخ فى كفاءته ونزاهته واجتهاده، أسهم بإخلاص فى العديد من المحطات الوطنية المهمة، وساهم فى رفع اسم الأزهر الشريف، كما كان مدافعا بقوة عن القيم والمبادئ الوطنية العليا.. لذلك استحق لقب «قائد سلام»..

عرف عن القاضى محمد عبدالسلام حبه الشديد للأزهر الشريف وبجهوده المخلصة من أجل الدفاع عن الأزهر ومكانته الوطنية الرفيعة، ومبادئه الدينية السامية، كما عرف عنه أنه صاحب تطوير منظومة العمل القانونى والإدارى فى الأزهر الشريف، كما أسهم بفاعلية فى الكثير من الإنجازات والنجاحات التى حققها الأزهر خلال السنوات الأخيرة فى الداخل والخارج، وله مبادراته العديدة التى تحول الكثير منها إلى محطات نجاح مشهودة للأزهر الشريف فى العالم كان من أبرزها جهوده ومبادراته فى توطيد العلاقات وإعادة الحوار بين الأزهر والفاتيكان، كما كان هو الجندى المجهول خلف القمة العالمية التى احتفل بها العالم منذ أيام وهى «الأخوة الإنسانية» التى أقيمت بدولة الإمارات العربية الشقيقة، والتى جاءت كمبادرة منه، ولذالك قرر بابا الفاتيكان «أكبر هيئة دينية كاثوليكية عالمية» تكريمه ومنحه لقب «قائد مع نجمة» وهو أعلى لقب يمكن الحصول عليه من الفاتيكان، وبالإيطالية «Commenda con Placca dell’ordinePiano»، وذلك تقديرا لجهوده المخلصة فى تعزيز الحوار والسلام، وسوف يتسلم التكريم فى الفاتيكان فى 26 مارس المقبل. تخرج القاضى محمد عبدالسلام فى كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، ثم حصل على دبلوم الدراسات العليا فى الشريعة الإسلامية، ثم دبلوم الدراسات العليا فى القانون العام، ثم الماجستير فى القانون العام المقارن بالشريعة الإسلامية، تم تعيينه وكيلا للنيابة الإدارية ثم وكيلا لنيابة الأزهر والأوقاف، ثم أصبح عضوا بالمكتب الفنى لرئيس هيئة النيابة الإدارية ومتحدثاً رسميا باسم النيابة الإدارية حتى انتقل إلى مجلس الدولة، ثم انتدب للعمل مستشارا تشريعيا وقانونيا لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، فبدأت مسيرة الإخلاص والعطاء للأزهر الشريف حيث قام بتطوير منظومة العمل الإدارى بالأزهر، فساهم فى إنشاء عدد من الإدارات بالأزهر بتعليمات من فضيلة الإمام الأكبر.. منها على سبيل المثال لا الحصر مرصد الأزهر الشريف ومركز الأزهر للفتوى الإلكترونية، كما ساهم فى العديد من المبادرات الأزهرية منها عودة الحوار مرة أخرى مع الفاتيكان، ومبادرة حكماء المسلمين وبيت العائلة المصرية، كما ساهم فى تطوير العمل بمكتبة الأزهر الشريف، ووسع جناح الأزهر الشريف بمعرض القاهرة الدولى للكتاب، كما زاد عدد مكاتب «بيت العائلة المصرية» لتشمل مختلف المحافظات المصرية.

شارك القاضى محمد عبدالسلام فى تعديل الدستور عام 2012، وكان ضمن أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور وساهم فى وضع المرسوم بقانون 13 لسنة2012 والخاص بتعديل قانون تنظيم الأزهر الشريف، والذى تضمن عودة هيئة كبار العلماء وانتخاب شيخ الأزهر ومفتى الجمهورية واستقلال الأزهر، وعقب تأسيس الهيئة عين مستشارا قانونيا لها، كما أشرف على انتخاب فضيلة مفتى الجمهورية من قبل هيئة كبار العلماء، وساهم فى تنظيم وإنجاح المؤتمرات العالمية التى كان يقيمها الأزهر الشريف منها مؤتمر «نصرة القدس» ومؤتمر «السلام» الذى عقد بحضور بابا الفاتيكان للإعلان عن عودة الحوار مرة أخرى بين الأزهر والفاتيكان، بالإضافة لمساهمته فى مبادرات تسيير قوافل السلام لتجوب مختلف دول العالم التى بها نزاعات كأفريقيا الوسطى وأمريكا اللاتينية وبورما، كما كان المستشار هو صاحب فكرة إنشاء بيت الزكاة والصدقات المصرى الذى يشرف عليه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

- الأب يؤانس لحظى.. مهندس جولات التسامح بين الفاتيكان والعالم الإسلامى

 وراء كل نجاح لأى مؤسسة كبرى يظهر المخلصون أيا كانت ديانتهم أو معتقدهم، ودائما ما نرى نجاحات كبيرة لا نعرف من يقف خلفها، حتى تأتينا المعلومة من خلال تصريح القيادة بصاحب هذا المجهود الكبير، هذا ما أباح به قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان عن سكرتيره الشخصى للمنطقة العربية، الأب يؤانس لحظى جيد، الذى وصفه خلال كلمته بلقاء الأخوة الإنسانية الذى عقد بالعاصمة الإماراتية أبوظبى، والذى جمع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان بحضور عشرات القادة الدينيين والسياسيين والمثقفين من معظم دول العالم.. «صوت الأزهر» تسلط الضوء على الجندى المجهول الذى أعلن عنه البابا، والذى أكد أنه صاحب الفضل فى التنسيق بين الفاتيكان وقادة العالم الإسلامى الدينيين وعلى رأسهم فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر.

الأب الدكتور يؤانس لحظى جيد، هو كاهن قبطى كاثوليكى من مواليد القاهرة، حاصل على درجة الدكتوراه فى القانون الكنسى من الجامعة الشرقية بروما وقد أنهى دراسته فى الأكاديمية الحبرية للخدمة فى دبلوماسية الكرسى الرسولى (الفاتيكان)، كثانى مصرى يلتحق بالسلك الدبلوماسى لدولة الفاتيكان، بعد منسينيور توماس حليم الذى هو الآن مستشار سفارة الفاتيكان بلبنان وحصل من الأكاديمية على الماجستير فى العلوم الدبلوماسية والقانون الدولى.

وعند تنصيب البابا فرنسيس بابا للفاتيكان قام بتعيين الأب يوانس لحظى، من كهنة بطريركية الأقباط الكاثوليك، سكرتيراً شخصياً ثانياً له، لينضم إلى الكاهن الأرجنتينى فابيان بيداكيو، السكرتير الأول.

ويعد الدكتور المصرى يؤانس لحظى جيد، سكرتير البابا فرنسيس بابا الفاتيكان للمنطقة العربية، وهو من الرجال القريبين من البابا، والذى يظهر مدى اهتمامه بالعرب من ناحية ومن مسيحيى مصر الكاثوليك من ناحية أخرى.

ويشغل لحظى أيضاً رئيس تحرير موقع كنيسة الإسكندرية الكاثوليكى، أول موقع قبطى كاثوليكى، كما أسس دار القديس بطرس للبرمجة والنشر، وقام بإصدار بعض المؤلفات باللغة العربية وكذلك بلغات أجنبية.

كما أن الأب لحظى يعمل فى مكتب أمانة السر بدولة الفاتيكان، إضافة إلى أنه واحد من المترجمين الذين يقومون بنقل تعاليم البابا فرنسيس إلى اللغة العربية أثناء مقابلاته العامة المعتادة كل يوم أربعاء.

وصحح لحظى فى عام 2007 سلسلة من النصوص الصادرة عن القانون الكنسى للكنائس الشرقية، كما شغل سكرتيراً فى السفارة البابوية فى الأردن والعراق، وعمل فى سفارة الكونغو قبل أن يعود إلى الفاتيكان.

ويعد تعيين لحظى سكرتيرا للبابا هى المرة الأولى التى يختار فيها البابا معاوناً له من الطقس الشرقى، وقد سبق للأب يؤانس ترجمة اللقاء بين الرئيس السيسى والبابا عند زيارة الرئيس للفاتيكان عام 2013.

- محمد خليفة المبارك.. رجل الترويج الثقافى والتراثى

 يشغل محمد خليفة المبارك منصب رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبى للسياحة والثقافة، وهو عضو فى اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذى لإمارة أبوظبى. تتولى هيئة أبوظبى للسياحة والثقافة مهمة الحفاظ على تراث وثقافة أبوظبى وصونها، والترويج لها والاستفادة منها فى تطوير وجهة متميزة تثرى تجربة الزوار والمواطنين والمقيمين على أرض الإمارة.

وفى عام 2016، تم تعيين المبارك بمنصب رئيس مجلس إدارة شركة التطوير والاستثمار السياحى، المطوّر الرئيسى لأبرز الوجهات السياحية والثقافية والسكنية فى إمارة أبوظبى.

كما يشغل المبارك منصب رئيس مجلس إدارة شركة ميرال لإدارة الأصول، المسئولة عن إنشاء وإدارة الوجهات الترفيهية والسياحية فى أبوظبى. وتقود «ميرال» عمليات التطوير الخاصة بجزيرة ياس، وجهة التسلية والترفيه العالمية، التى تضم عالم فيرارى أبوظبى، وحلبة فورميولا1، وياس ووتروورلد، ومرسى ياس.

ويشغل محمد المبارك أيضاً منصب الرئيس التنفيذى لشركة الدار العقارية، شركة التطوير والإدارة والاستثمار العقارى الرائدة فى أبوظبى، التى تتجاوز قيمة أصولها 12 مليار دولار أمريكى، تتضمن أكثر من 70 مليون متر مربع من الأراضى قيد التطوير.

وإلى جانب ذلك، يرأس المبارك مجلس إدارة أكاديميات الدّار، التى تعتبر واحدة من أكبر الجهات التى تقدم خدمات التّعليم الخاصّ فى أبوظبى، ويشغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة «إيمج نيشن» أبوظبى، إحدى الشركات الرائدة فى إنشاء المحتوى السينمائى والتليفزيونى فى منطقة الشرق الأوسط.

يحمل محمد خليفة المبارك شهادة البكالوريوس مع تخصص مزدوج فى الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة نورث إيسترن فى الولايات المتحدة الأمريكية.

- سلطان الرميثى.. الروائى صاحب جائزة العويس

 فى أكتوبر من العام الماضى أصدر الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب، رئيس مجلس حكماء المسلمين، قراراً بتعيين د.سلطان فيصل الرميثى، المدير التنفيذى لدائرة التحرير والنشر فى شركة أبوظبى للإعلام، أميناً عاماً لمجلس حكماء المسلمين.

ويضم مجلس حكماء المسلمين، الذى يترأسه شيخ الأزهر، فى عضويته مجموعة من علماء الأمة الإسلامية وخُبَرائها ووُجَهائها ممن يتسمون بالحكمة والعدالة والاستقلال والوسطيَّة الذين يقودون جهوداً حثيثة لنشر ثقافة التعايش والسلام فى العالم أجمع.

يُذكر أن مجلس حكماء المسلمين هو هيئة دولية مستقلة تم تأسيسها فى يوليو2014، ويتخذ من أبوظبى مقراً له.

ويهدف المجلس إلى محاربة الطائفية وتحقيق السلم والتعايش فى العالم الإسلامى، وتعزيز روح التسامح والمنهج الوسطى بين المسلمين، كما يعمل على لمِّ شمل الأمة الإسلامية وإطفاء لهيب الحرائق المشتعلة بين الشعوب الإسلامية، وتحقيق المصالحة بينهم. ويسعى المجلس كذلك إلى وضع الحلول اللازمة لمعالجة الصراعات الداخلية بين المسلمين، والتعايش بين أبناء الدول الإسلامية.

ويتمتع الدكتور الرميثى بمسيرة مهنية وفكرية، فهو أستاذ جامعى، وروائى، ومترجم أدبى، وكاتب عمود أسبوعى، عمل فى وظائف قيادية قرابة العشرين عاماً، وحاصل على الدكتوراه فى إدارة الأعمال من جامعة الإمارات العربية المتحدة عن بحث بعنوان «التسويق الحكومى لفريضة الزكاة باستخدام مواقع الإعلام الاجتماعى»، ويشغل حالياً وظيفة المدير التنفيذى لدائرة التحرير والنشر فى شركة أبوظبى للإعلام.

وعمل قبلَها فى وظيفة مدير تنفيذى بالمجلس التنفيذى بحكومة عجمان لمدة10 سنوات، وساهم خلالها فى صياغة وتنفيذ قرارات وسياسيات إدارية تتعلق بتطوير تنافسية أداء الأعمال، ورفع كفاءة العمل الحكومى وفعاليته.

كما يملك خبرة فى العمل البرلمانى اكتسبها خلال 8 سنوات وخبرة عملية بالأمانة العامة للمجلس الوطنى الاتحادى فى دولة الإمارات العربية المتحدة، عمل خلالها مديراً لإدارة نظم المعلومات، وتتمثل أهم إنجازاته الشخصية فى عضوية اللجان التحكيمية العليا فى برامج التميز الحكومى، وتمثيل الدولة فى العديد من المؤتمرات والمعارض المحلية والدولية، والفوز بجائزة العويس الثقافية.

ياسر حارب.. ابن البرامج القيادية فى الإمارات

ياسر سعيد حارب هو كاتب وإعلامى إماراتى، وهو عضو فى المكتب التنفيذى لـ«مجلس حكماء المسلمين»، وعضو فى المجلس الاستشارى لمجلة «بوبيولار ساينس العربية - العلوم للعموم».

شغل منصب الرئيس التنفيذى ونائب رئيس الثقافة والتعليم بالإنابة فى «مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم»، وكان مديراً للمشاريع الخاصة فى المكتب التنفيذى للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كما شغل منصب الأمين العام لـ«المنتدى الاستراتيجى العربى» ومدير العمليات فى «معهد دبى للتنمية البشرية».

دخل مجال التقديم التليفزيونى من خلال تقديم برنامج «ما قل ودل» المختص فى تطوير الذات والتنمية الشخصية والاجتماعية، وكتب فى عدة صحف تشمل «البيان»، و«غلف نيوز الإماراتية»، و«الوسط البحرينية»، و«الشرق»، و«الوطن المصرية».

وهو أيضاً مؤسس مشارك فى العديد من البرامج الريادية ذات التأثير الاجتماعى الإيجابى، أبرزها «برنامج تَرجِم» عام2007، وهو أكبر برنامج للترجمة فى العالم العربى، و«برنامج اكتُب»، وهو من أبرز برامج تشجيع وتحفيز المواهب الشابة على الكتابة والتأليف.

نشر أول مؤلفاته «نحو فكر جديد» عام 2006، وبعدها «بيكاسو وستاربكس» عام 2011، و«العبيد الجدد» عام 2013و«اخلع حذاءك» عام 2015.

حاصل على بكالوريوس فى أنظمة المعلومات من «جامعة الإمارات العربية المتحدة»، وهو خريج من عدة برامج قيادية هى «برنامج محمد بن راشد آل مكتوم لإعداد القادة»، و«برنامج إنسياد للقادة الشباب»، و«برنامج إنسياد لاستراتيجية المحيط الأزرق»، وهو من مواليد مدينة دبى عام 1978.

المطران ميجيل أنجيل.. خدم فى مصر والسودان ويجيد العربية

المطران ميغيل أنخيل أيوزو غويغسوت عينه البابا فرنسيس الثانى بابا الفاتيكان رئيساً للمجلس البابوى للحوار بين الأديان، وذلك خلفا للكاردينال جان لوى توران الذى توفى فى يوليو من العام الماضى.

والمطران ميغيل أنخيل أيوزو غويغسوت، من مواليد 17 يونيو 1952 فى إشبيلية الإسبانية، سيم كاهنا فى 20 سبتمبر1980، وهو من رهبنة المرسلين، وقد خدم فى مصر والسودان حتى سنة 2002. أجيز فى الدراسات العربية والإسلامية سنة 1982 من المعهد الحبرى للدراسات العربية والإسلامية، وحصل على شهادة الدكتوراه فى اللاهوت العقائدى من جامعة غرناطة سنة 2002، كما مارس التدريس فى الخرطوم والقاهرة والمعهد الحبرى المذكور الذى ترأسه حتى عام2012. وفى 30 يونيو 2012 عين البابا المطران ميغيل أنخيل أيوزو غويغسوت أمين سر المجلس البابوى للحوار بين الأديان، وإلى جانب الإسبانية يتحدث العربية، الإنجليزية، والفرنسية والإيطالية.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg