| 25 نوفمبر 2020 م

على هامش زيارة "العلوم الإسلامية"..  المشرف العام على المعهد: نعمل على إبراز علماء قادرين على ضبط العقل وصياغته

  • | الخميس, 19 ديسمبر, 2019
على هامش زيارة "العلوم الإسلامية"..  المشرف العام على المعهد: نعمل على إبراز علماء قادرين على ضبط العقل وصياغته

- وكيل المعهد: لدينا نوابغ فى الخطابة واللغة العربية والانجليزية وأبطال رياضيون

- المشرف الرياضى: لأول مرة حافز رياضى للمتفوقين رياضيا بمنح 34 درجة

على هامش الزيارة قال الدكتور أحمد المالكى المشرف العام على معهد العلوم الإسلامية، إن معهد العلوم الإسلامية من  المبادرات التى دشنها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر عقب توليه مشيخة الأزهر والتى تقوم فكرته على استحداث شعبة جديدة بالمرحلة الثانوية بجانب شعبتى الأدبى والعلمى، إيمانا من فضيلته بأن تطوير الأزهر الشريف لا يستقيم إلا بإصلاح العملية التعليمية إصلاحاً شاملاً، والذى اكتمل بنيانه هذا العام، حيث يحتوى على الصفوف الثلاثة للمرحلة الثانوية، ولذا حرص فضيلته على مد الكليات الشرعية بصفوة منتقاة من الطلاب، ليتخرجوا دعاة يحملون رسالة الأزهر الشريف ومنهجه الوسطى،  قادرين على نشر الإسلام بوسطيته السمحة ومخاطبة غير العرب ودحر الفتن والشبهات التى يسام بها الإسلام.

ولفت إلى أنه للوصول لهؤلاء النخبة يقوم الأزهر بإطلاق قوافل تعريفية تجوب المحافظات للتعريف بالمعهد وما يقوم به من دور تعليمى وما يقدمه الصرح العلمى لطلابه وما يتميز به «العلوم الإسلامية» عن غيره من المعاهد الأزهرية، لجذب الطلاب المتفوقين بالشهادة الإعدادية الأزهرية من الحاصلين على أكثر من 75: 100%.

وبين أن المعهد يحظى بعناية خاصة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بعد أن كانت فكرة ترواد فضيلته منذ البداية وأنشأ معهداً للشعبة فى عشر محافظات ثم وجد أن الأمر لا بد أن يكون جامعاً للطلاب فأثمرت الفكرة بتلك المنارة العلمية والتى أصبحت منبرا وصرحا علميا بالأزهر الشريف يقوم على اختيار المتميزين من أبناء الأزهر الشريف والمدرسين به، علمياً، وخلقياً، وسلوكياً من خلال اختبارات دقيقة يقوم بها متخصصون من جامعة الأزهر فى القرآن الكريم والعلوم الشرعية والعربية.

وتابع: يقوم المعهد على بناء الإنسان بالعقل واستدلالاً بالنقل بجانب البناء التربوى على السلوك والأخلاق وهو ما يتميز به الأزهر فى البناء حيث التركيز على الجانب المعرفى ومتمثل فى علم التوحيد، والأمر الثانى العبادات والمعاملات  وتتميز مناهج المعهد بشكل خاص تراثية تعمل على المقارنة بين الماضى والحاضر والتى تربى الطالب على استشراق المستقبل لأن المعهد به قاعدة تهدف لإبراز الفقهاء الخبراء فلا نريد حافظاً أو خطيباً عادياً وإنما نعمل على إعداده كمفكر يضبط العقل وصياغته فهناك نظام وانضباط والتزام بالقيم والأخلاق.

واسترسل: هناك مكوث مستمر على تطوير المناهج الدراسية، وهناك نقلة نوعية تشهدها المناهج عملاً بقول «من ليس له ماض ليس له حاضر» تهدف تلك النقلة إلى الربط بين الماضى، والحاضر، والمستقبل من خلال العلوم الشرعية، والعربية، والثقافية، منها إضافة مادة أدب الجدل والمناظرة وهى مادة تتميز بضبط وصياغة عقل الإنسان كيف يفكر، ويجادل، ويناظر، كما ستضاف مادة تاريخ العلوم والتى يتناول فيها الطلاب معرفة تاريخ العلوم التى تدرسونها وكيف تأسست وفائدة دراستها والتى تبنى العقلية لإخراج عقلية فارقة بجانب مواد تصحيح المفاهيم تتمثل فى مادة الثقافة الإسلامية  وتوضح للطالب حقيقة «الحاكمية» وغيرها من الفرق التى يستدل بها أصحاب الأفكار المتطرفة على أفعالهم ليكون لدى طلابنا القدرة على مواجهة تلك الأفكار المريضة والتصدى لها.

وقالالدكتور عبدالعزيز أبوخزيمة وكيل  المعهد هناك اهتمام من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف بالمعهد ورعاية كاملة للطلاب والعمل تذليل جميع العقبات ليكون المعهد على أفضل صورة وأحسن حال، والعمل على تربيتهم على المنهج الأزهرى الوسطى وعلى التنوع وتقبل الاختلاف وأدب الخلاف من خلال تدريس المذاهب الأربعة للطلاب وتدريبهم على تطبيق ذلك عملياً من خلال الصلاة على المذاهب الأربعة بالمسجد كل صلاة على مذهب، وكيفية التصدى للأفكار المغلوطة من خلال تدريسهم مواد محاربة الإلحاد والفكر المنحرف وما يظهر من أفكار عن طريق التكنولوجيا.

وأشار إلى أن هناك أنشطة يقدمها المعهد للطلاب فى القرآن والشعر والخطابة بحيث نقوم على تدريبهم على الخطابة بمسجد المعهد، فإذا رأينا قدرة الطالب العلمية والنفسية قدمناه لأداء خطبة الجمعة بعد مشاورة قيادات الأزهر شريطة أن يكون لدى الطالب الأدوات التى تمكنه من القيام بها خاصة أنه يعلم أن جمهوره من المدرسين وأقرانه الطلاب والذين ليسوا بأقل منه علما وفكرا.

ولفت: لدينا نوابغ فى مجالات مختلفة فى الشعر وتأليفه والإنشاد الدينى وحفظ المتون وفى أمور الفقه والشريعة واللغة العربية، ولعل الطالب الذى حصل على المركز الأول فى مهرجان تحدى القراءة العربى العام الماضى كان من طلاب المعهد والذى تفوق على أقرانه من طلاب الصف الثالث الثانوي، كما لدينا طلاب على دراية كبيرة بلغات مختلفة حيث لدينا طلاب قادرون علي  تقديم خطاب كامل باللغة الإنجليزية ونوابغ فى مختلف المجالات  فى فن الخطابة وفى الحديث الشريف، حيث يحفظون الحديث بسنده راو عن راو حتى يرد النص لسنده الأصلى كما أن لدينا أبطال رياضيين فى ألعاب القوى وفى جميع الأنشطة.

وأوضح أن الأنشطة تتضمن مسابقات ثقافية ومعسكرات فى الإسكندرية، وبورسعيد، ورحلات ترفيهية أثناء الدراسة وبعد انتهائها لزيارة المناطق الأثرية لتعريف الطلاب بتاريخ بلدهم ويتعرفوا على تلك الأماكن، بجانب ندوات تثقيفية لمد الطلاب بمعلومات ومراجعة ما مضى من معلومات ومراجعة ما تم حفظه من متون كعلم الفرائض بجانب ندوات لتوعية الطالب وإرشاده، وممسابقات علمية فى الخطابة والإنشاد والنثر وكان آخرها الأسبوع الماضى، حيث شارك عدد من الطلاب فى مسابقة الإنشاد الدينى وحصلوا على المركز الأول.

ويقول وليد لبيب، معلم أول تربية رياضية، المشرف على النشاط الرياضى: هناك اهتمام بالغ بالنشاط الرياضى داخل المعهد، حيث شهد هذا العام ولأول مرة تطبيق الحافز الرياضى على الطلاب المتفوقين رياضيا والذى يقوم على منح 34 درجة على أعمال السنة لمن حصل على ميداليا برونزية اولمبياد أما لوكانت قارية يحصل على 21 درجة أما البطولات المحلية التى يشارك فيها إذا حصل على المركز الأول يحصل على 8 درجات وإذا حصل على المركز الثانى يحصل على 6 درجات تضاف إلى نتيجة نهاية العام.

وأشار إلى أن هناك خطة تتضمن تنفيذ أنشطة ألعاب قوى، وكرة قدم، واختراق ضاحية، وكرة طاولة، وتنس طاولة، لافتا أن هناك سعى لإعداد ملعب لكرة الطائرة، وتتضمن الخطة كذلك المشاركة ببطولة دورى الفصول لتنس الطاولة ودورى الفصول لكرة اليد والسلة ودورى كرة القدم متاح لجميع الطلاب المشاركة لاكتشاف مواهبهم وتنميتها، فضلا عن الاستفادة بالدرجات التى تمنح لهم بالنتيجة للمتميزين رياضياً، فلدينا طلاب قد حصلوا على 3 كئوس، فى اللياقة البدنية، وكرة قدم، وتنس الطاولة، كما نعمل على إقامة معسكرات صيفية بالإسكندرية وبورسعيد  للطلاب المتميزين رياضياً تشجيعاً لهم.

مختتما: لدينا العديد من الطلاب الموهوبين فى المجال الرياضى فى كرة القدم وفى اختراق الضاحية نقوم بالاهتمام بهم وتنمية مواهبهم، ويحرص المعهد على تشجيع الطلاب للمشاركة فى الأنشطة الرياضية لنكتشف مواهبهم، فلكل طالب منهم موهبة خاصة وأمنية يسعى لتحقيقها.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
2.0

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2020 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg