| 17 نوفمبر 2019 م

د.ناجح إبراهيم: هتاف الإمام الأكبر من كازاخستان إلى إيطاليا

  • 25 أكتوبر 2018
د.ناجح إبراهيم: هتاف الإمام الأكبر من كازاخستان إلى إيطاليا

من الأرض التى ولد فيها قاهر التتار والصليبيين الظاهر بيبرس، ومن الأرض التى أنبتت فيلسوف الإسلام الفارابى، واللغوى الشهير الجوهرى، من هذه البلاد التى تعد جزءاً من وادى فرغانة الذى احتضن الإسلام وعلماءه قروناً طويلة وخرج نحو ألف عالم من أشهر علماء الإسلام، منهم الماتريدى إمام العقيدة، النسفى عبقرى التفسير، البخارى إمام الصحيح، التسترى الصوفى الشهير.

من كازاخستان التى تعد جزءاً من وادى فرغانة الشهير، تلك البلاد التى دخلها الإسلام على يد قتيبة بن مسلم جاء هتاف الإمام الأكبر إلى العالم كله ومن أكبر دولة إسلامية من حيث المساحة، والتى فيها أهم جامعة إسلامية عربية فى وسط آسيا كلها، وهى جامعة «نور مبارك» والتى تحمل اسمى الرئيس الكازاخستانى نور سلطان نزارباييف، والمصرى الأسبق مبارك، والتى تعد من أهم حسنات مبارك، وحسنات د.حمدى زقزوق الدينامو الأكبر فى إنشائها، وقد ساعده فى ذلك مجموعة من المحسنين الكبار على رأسهم محمد فريد خميس والذين ساهموا بأكبر الجهود المالية لإنشاء الجامعة.

ومن مفارقات القدر العجيبة أنه لو تأخر افتتاحها عشرة أيام لكانت نسياً منسياً، فقد تم تدشينها وافتتاحها قبل أحداث الحادى عشر من سبتمبر عام 2011 بعشرة أيام، وكأن القدر الإلهى شاء أن ينشأ هذا الصرح الكبير لخدمة الإسلام والعربية قبل بداية الهجمة الأمريكية والغربية على الإسلام والمسلمين والذى كان تنظيم القاعدة السبب الرئيسى فيه بتدميره لبرجى التجارة وإهانة المارد الأمريكى فى مقر داره.

‏وكان العلامة د.محمود فهمى حجازى هو أول رئيس للجامعة وهو أحد العلامات البارزة والمضيئة فى حركة الثقافة المصرية الأصيلة والذى يجيد عدة لغات وحاصل على العديد من الأوسمة الدولية والذى نهض بالجامعة حتى أصبحت من أهم الجامعات فى آسيا.

‏وقد حاولت بعض الدول شراء الجامعة بأموالها، ولكن ذلك استعصى عليها، فقد نأت بنفسها عن كل فكرة غير أزهرية أو غير وسطية كما نأت كازاخستان عن فكرتى التشدد السلفى أو الوهابى من جهة أو التشيع وكراهية بعض الصحابة من جهة أخرى، فالدولة تقع فى منطقة خطرة من كل النواحى، ووجدت ضالتها فى الأزهر بوسطيته واعتداله ورفقه وتواضعه وعدم تدخله فى صراعات السياسة والمذهبية، ولذلك حظرت التدريس فى الجامعة إلا على العلماء الكازاخيين والمصريين.

‏وقد لعبت الجامعة مع الأزهر دوراً كبيراً فى تعليم وتأهيل وتدريس أئمة المساجد والعلماء فى كازاخستان عن طريق مركز الثقافة والتعليم المفتوح التابع للجامعة والذى رأسه أحد علماء الأزهر د. رضا الدقيقى.

‏وتعتبر كازاخستان جامعة «نور مبارك» أمانا ودرعاً لشعب كازاخستان من التطرف يميناً أو يساراً أو غلواً أو تقصيراً وتعتبره عاملاً يحفظ هويتها الدينية والوطنية، ففيها تعيش الأغلبية المسلمة مع المسيحيين واليهود فى أمان وسلام.

‏من هذه البلاد العريقة جاء هتاف الإمام الأكبر الزاهد المتعفف عن الدنيا د.أحمد الطيب «مسجد الظاهر بيبرس يرمز للإرث التاريخى بين كازاخستان ومصر»، ويضيف» الإطار العام للحضارة الإسلامية يشبه المثلث متساوى الأضلاع وهى الوحى الالهى الذى يخاطب العقل، والعقل المفكر المنضبط بتعاليم الوحى، الاخلاق التى تميز بين الحسن والقبيح» ويبين أهمية العقل «وردت كلمة عقل فى القرآن الكريم 120 مرة وهى تحث على التدبر والعقل والعلم والنظر والتفكير».

ويهتف فى الدنيا «دين يقوم على السلام والإخوة الإنسانية يستحيل أن يوصف بأنه دين قتل وتفجير» ويكرر «قواعد الأخلاق يجب أن تكون حاكمة لحركة الحضارة ومسيرة التاريخ» ويدافع عن الأزهر بقوله «مناهج الأزهر قامت منذ نشأته على الجمع بين علوم النص والعقل والذوق».

ويبرىء الأديان من جريمة الإرهاب هاتفاً: «عقيدتى فى موضوع الإرهاب أنه ليس صنيعة الإسلام ولا المسيحية ولا اليهودية كأديان سماوية ورسالات إلهية بلغها أنبياء الله ورسله موسى وعيسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام ولكنه صنيعة سياسات عالمية جائرة ظالمة ضلت الطريق وفقدت الإحساس بآلام الآخرين من الفقراء والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين «لَا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلَا يَهْتَدُونَ سَبِيلاً» وهذا يفسر سر استقطاب جماعات الإرهاب طائفة من الشباب فى أوروبا لم يعرف لهم ولا لعائلاتهم سابقة فى التدين أو الالتزام بأحكام الشريعة».

‏ويدافع عن الإسلام بقوة «وسرعان ما ألصق اسم الإرهاب بالإسلام وحده دون سائر الأديان وبالمسلمين وحدهم من بين سائر المؤمنين بهذه الأديان»

ويقول فى حزن عميق «نعترف أن مسرح الإرهاب عربى إسلامى واللاعبون مسلمون وعرب لكننا نشك كثيراً فى أن يكون أى من نص المسرحية وإخراجها عربياً أو إسلامياً خالصاً».

ويقول «ليست القضية قضية شباب مسلم وجهاد إسلامى وإنما هى قضية التهميش والظلم والإحساس بالدونية وانتقاص الحقوق أو قسوة الاغتراب النفسى عند بعض الشباب نتيجة فراغ الحضارة المعاصرة من قيم الدين وأخلاقياته وتعاليمه، وهو فراغ لا يملؤه إلا هدى السماء ونور النبوة».

ويهتف فى البشرية مذكراً «لا مفر من العودة إلى الدين كحارس للأخلاق لحل أزمتنا المعاصرة» ويفضح الحضارة الغربية الحديثة» ظاهرة البؤس تكاد تكون هى السمة التى تنفرد بها حضارتنا المعاصرة «ويفضح الأمم المتحدة بمن فيها» المواثيق الدولية تصبح دوماً حبراً على ورق حينما يتعلق الأمر بالدول النامية».

وقد منحت جامعة أوراسيا أكبر جامعات كازاخستان د.أحمد الطيب شيخ الأزهر الدكتوراه الفخرية، وكذلك جامعة بولونيا فى إيطاليا والتى ختم بها رحلته التى بدأت بكازاخستان، ومرت بأوزبكستان وانتهت بإيطاليا والفاتيكان.

لقد كانت رحلة الإمام الأكبر إلى هذه البلاد غاية فى الثراء، وللأسف لم تحظ بما تستحق من تغطية فى الإعلام المصرى الذى تحتفى إحدى قنواته هذه الأيام بكاتب مزور غشاش ينكر النبوة والرسالة، وطبعاً رسالة محمد وحده لأنه لا يتجرأ على غيره فى بلد يحتل اسم أحمد ومحمد ومحمود ومصطفى أغلبية فى أسماء مواطنيها.

مصيبة العلمانى العربى أنه لم يتعلم شيئاً من العلمانى الغربى الذى يعرف قيمة الحرية والديمقراطية ويكره الاستبداد أو الدكتاتورية والغش والتزييف والتزوير ويحاول الانضباط بآليات البحث العلمى فى الوقت الذى يعشق معظم العلمانيين العرب كل هذه الصفات البغيضة، فحتى العلمانية الغربية لم ندركها ولم نصل إليها، فلا فهمنا الإسلام حقاً وأنصفناه ولا أخذنا محاسن العلمانية الغربية.

طباعة

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.


د. المحرصاوى يستقبل الطالبات الجدد ويكرم المتفوقات بكليتى العلوم والتجارة بنات

  نظمت كلية العلوم للبنات بجامعة الأزهر بالقاهرة احتفالية لاستقبال الطالبات الجدد وتكريم المتفوقات، بحضور الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس الجامعة، والدكتور أشرف عطية البدويهى، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، والدكتورة آمال حسن  عميدة...

بعد تماثلها للشفاء من حادث القطار.. د. المحرصاوى يصطحب "آية" للكلية بسيارته.. واحتفالية بـ"طب الأسنان" لاستقبالها

  الطالبة: أشكر فضيلة الإمام الأكبر ورئيس الجامعة على رعايتهما لى   استقبل  فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الطالبة أية نصر، التى وجهت له الشكر على رعايته ومتابعة حالتها أولا بأول خلال سفره...

انطلاق المؤتمر السنوى لمنطقة وعظ أسيوط

  يُقام المؤتمر السنوى لمنطقة الوعظ والإعلام الدينى والفتوى بأسيوط تحت عنوان «دور الدعوة فى دعم المشاركة المجتمعية»، برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وبحضور الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث...

الجمعية العلمية بصيدلة الأزهر تحصد المركز الثانى عالميا فى كتابة المقال

  حصدت الجمعية العلمية لطلاب الصيدلة بجامعة الأزهر(EPSF-Azhar) المركز الثانى دوليا فى كتابة المقالات على مستوى العالم. وقال الدكتور لطفى دياب، عميد كلية الصيدلة بنين جامعة الأزهر بالقاهرة، إن حصول الجمعية العلمية لطلاب الصيدلة ...

150 دارساً يتنافسون فى دراسة علوم القراءات وأحكامها بالجامع الأزهر

أطلق رواق القراءات بالجامع الأزهر الدراسة ببرنامج علوم القراءات وأحكامها لأكثر من 150 دارسا حرصوا على أن ينهلوا من علوم القراءات فى متن الشاطبية والدرة، والقراءات العشر الكبرى من الجامع الأزهر، مصدر الفهم الصحيح للقرآن الكريم وعلومه والقراءات...

بيان منظمة "خريجى الأزهر": المصير المشئوم للبغدادى جزاء ارتكابه الأفعال الإجرامية تجاه الآمنين

تابعت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر الشريف ما تناقلته وكالات الأنباء الدولية والمحلية عن هلاك خليفة «داعش» المزعوم أبى بكر البغدادى. وأكدت المنظمة فى بيان لها أن ما قام به هذا المجرم وجماعته من ترويع للآمنين، وقتل للمسلمين، واعتداء...

بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة.. ندوة بعنوان "على خط النار.. الأزهر والصحافة سفيران فوق العادة" بإعلام الأزهر

تحت رعاية الدكتور محمد حسين المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، وبدعم من الدكتور غانم السعيد عميد كلية الإعلام، نظم قسم الصحافة والنشر احتفالية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، بحضور الدكتور رضا عبدالواجد أمين وكيل الكلية، والدكتور عبدالعظيم خضر،...

سليمان جودة.. يكتب: إنها تخاطب أصحاب الضمائر الحية!

  لو عاش الأديب الإنجليزى الأشهر برنارد شو، ليقرأ التقرير الذى صدر عن منظمة الفاو، لكان قد راح على طريقته يمارس سخريته الشديدة من سوء أحوال العالم، ومن سوء توزيع الثروات على مستوى هذا العالم، ومن الفجوات الضخمة بين فقراء الأرض...

د.عمار على حسن.. يكتب: فى نقد المركزية الغربية

  إلى جانب المتعصبين المعتقدين بصورة قطعية فى صواب فكرة المركزية الأوروبية، هناك مقولات ناصعة فى الغرب تؤكد قاعدة «الإرث البشرى المشترك» فى المعرفة، فهاهو توماس جولدشتاين يتحدث فى خاتمة كتابه الأثير «المقدمات التاريخية...

وزير التسامح الإماراتى: شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان أطلقا فى وثيقة تاريخية رسالة سلام ومحبة للعالم كله

قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتى إن المهرجان الوطنى للتسامح والأخوة الإنسانية الذى تنظمه وزارة التسامح فى 8 نوفمبر المقبل ويستمر إلى 16 من الشهر نفسه فى حديقة أم الإمارات ينطلق فى دورته الثانية تحت شعار «على نهج...

"أصول الدين" تستقبل طلابها الجدد فى "يوم الوفاء"

  نظمت كلية أصول الدين بالقاهرة حفلا لاستقبال الطلاب الجدد الذين تم قبولهم بها تحت عنوان «يوم الوفاء» للتعرف على أقسام الكلية المختلفة.. بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم وعزف النشيد الوطنى، ثم بعض فقرات من الأناشيد والابتهالات...

الخبراء والعلماء يجيبون عن السؤال الحائر: من المذنب الحقيقى فى "جرائم الصغار"؟!

الخبراء: نعانى أزمة تربية.. والإعلام سبب أساسى فى المشكلة أستاذ فقه: غياب العقاب الرادع والقدوة الحسنة وراء انتشار هذه الجرائم لم يعد وصف «الطفولة البريئة» واقعاً مسلماً به، إذ بتنا نرى جرائم بشعة ارتكبها أطفال أو على أقصى تقدير...

الرئيس السيسى خلال الندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة: اللى اتعمل من الجيش لمصر فاق الخيال ويتكتب فى التاريخ

•        خبراء: المصريون قادرون على دحر الإرهاب   شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى الندوة التثقيفية للقوات المسلحة، الـ 31 «إرادة وتحدى» فى إطار الاحتفالات بالذكرى الـ 46 لحرب أكتوبر...

شيخ الأزهر خلال استقبال اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس مصر: وثيقة "الأخوة الإنسانية" قدمت للعالم أنموذجاً فريداً للتعايش المشترك

مجلس الكنائس يبدى استعداه للتعاون فى نشر وإرساء المبادئ التى أقرتها الوثيقة استقبل فضيلة الإمام الأكبر الددكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أعضاء اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس مصر، برئاسة الأب رفيق جريش. وقال فضيلة الإمام الأكبر إن سفينة...

"خريجى الأزهر" بإندونيسيا تُكرم د.زقزوق لإسهاماته فى نشر الفكر الوسطي

د. عبدالفتاح العوارى: من أراد أن يقيم إيمانه فلينظر إلى درجة حنينه إلى وطنه والعمل لبنائه • د. مخلص حنفى: الإرهاب النفسى يكون بإثارة الشائعات وترويع الآمنين وبث الفتن كتب - محمد رأفت فرج أقام فرع المنظمة العالمية لخريجى الأزهر...

الأزهر يدين الهجومين الإرهابيين على بوركينا فاسو

أدان الأزهر الشريف بشدة الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا «مسجد» وبلدة «سامبولجا» بشمال بوركينا فاسو، ما أسفر عن استشهاد ١٩ شخصا على الأقل وإصابة ٢ آخرين. وأكد الأزهر الشريف رفضه القاطع لكل الأعمال الإرهابية، مشدداً...

الإمام الأكبر يُشيد بحرص الليبيين على التمسك بالمنهج الأزهرى الذى يتسم بالوسطية والاعتدال

- الأئمة والخطباء الليبيون: الوجود الأزهرى فى بلادنا يساعدها على مواجهة التطرف محمد الصباغ ومحمد رأفت فرج يحرص العديد من الأشخاص والهيئات من مختلف دول العالم على زيارة الأزهر الشريف بمختلف قطاعاته وفى مقدمتها الجامع الأزهر، وتعد هذه...

رئيس المجلس البابوى للحوار بين الأديان: التمسك المشترك بالهوية الدينية الخاصة بالتوازى مع قيم الصداقة والحوار هما روح العلاقة بين البابا فرنسيس...

«من دمياط إلى أبوظبى».. الفاتيكان يحتفى بالمئوية الثامنة للقاء «القديس الإسيزى والسلطان الكامل» ويعتبر «وثيقة الأخوة الإنسانية» تتويجا لها الكاردينال جيكسوت: البابا طالما ندد بمحاولات اعتبار الإسلام مساوياً...

سفير بريطانيا فى القاهرة: الأزهر شريك أساسى فى مبادراتنا تجاه القضايا الإنسانية

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السير جيفرى آدامز، سفير المملكة المتحدة بالقاهرة. وأعرب فضيلة الإمام الأكبر عن سعادته بالتعاون بين الأزهر وبريطانيا فى مجال التبادل الثقافى والعلمى، مبيناً أهمية انتقاء الموضوعات...

المحرصاوي يشارك فى أول مجلس كلية لطالبات أسنان بنات الأزهر

التقى الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، بمجلس طالبات كلية طب الأسنان بنات جامعة الأزهر بالقاهرة، بحضور الدكتور مصطفى عبدالغنى، عميد الكلية، والدكتورة أمانى عبدالفتاح، وكيلة الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة إيناس طلعت، وكيلة الكلية...

1345678910الأخير

بحث فى الجريدة

عدد صوت الأزهر رقم 1036

تصفح أعداد الجريدة


كلام يهمنا

وزير التسامح الإماراتى: شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان أطلقا فى وثيقة تاريخية رسالة سلام ومحبة للعالم كله
قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتى إن المهرجان الوطنى للتسامح والأخوة الإنسانية الذى تنظمه وزارة التسامح فى 8 نوفمبر المقبل ويستمر إلى 16 من الشهر نفسه فى حديقة أم الإمارات ينطلق فى دورته الثانية تحت شعار «على نهج...
الأربعاء, 23 أكتوبر, 2019

أراء و أفكار

أحمد الصاوي .. يكتب: هذا رأي الأزهر.. وليس قانونه
عندما تطالع الجدل العام حول «المقترح بمشروع قانون الأحوال الشخصية»، المرسل من الأزهر الشريف إلى الجهات المعنية، التى طلبت رأى المؤسسة الدينية، «الأهم بنص الدستور»، تجد أنه ينقسم إلى قسمين: أولهما مَن انشغلوا بمضمون النص...
السبت, 2 نوفمبر, 2019


كاريكاتير


متابعات

الوثيقة أكسبت المبادرة دفعة كبرى.. وأظهرت أن الحوار ممكن بين أتباع مختلف الديانات
إيطاليا تحيى يوم الحوار المسيحى - الإسلامى فى ضوء «الأخوة الإنسانية» أحيت إيطاليا مطلع الأسبوع يوم الحوار المسيحى - الإسلامى الذى بلغ نسخته الثامنة عشرة هذا العام ويرمى إلى تعزيز الحوار الثنائى، وذلك فى ضوء لقاءات أسيزى ووثيقة...
الجمعة, 1 نوفمبر, 2019

حوار مع

د. عبدالفتاح العواري عميد أصول الدين بالقاهرة: الثورة حمت الأرض والنفس وحافظت على كيان الدولة
علماء الأزهر قدموا دعما معنويا لجنود مصر الأبطال وكانوا معهم كتفا بكتف أكد الدكتور عبدالفتاح العوارى عميد كلية أصول الدين أن ثورة 30 يونيو التحمت فيها قوى الشعب وخرجت بالملايين فى الميادين رفضاً لحكم الجماعة الإرهابية ومخططها لاختطاف الدولة...
الأربعاء, 3 يوليه, 2019

رياضة

فتيات الشرقية يتوّجن ببطولة ألعاب قوى المرحلة الاعدادية
  اختتمت الإدارة المركزية لرعاية الطلاب بقطاع المعاهد الأزهرية، بطولة ألعاب قوى للفتيات للمرحلة الاعدادية، والتى أقيمت مطلع الأسبوع الحالى بمشاركة 18 منطقة أزهرية، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والشيخ صالح...
الخميس, 24 أكتوبر, 2019



حقوق الملكية 2019 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg