| 18 أكتوبر 2021 م

أخبار

نصر أكتوبر فى المناهج الأزهرية .. المواد الثقافية تحتفى بالنصر.. والشرعية تعلى قيم المصريين خلال الحرب

  • | الأربعاء, 2 أكتوبر, 2019
نصر أكتوبر فى المناهج الأزهرية .. المواد الثقافية تحتفى بالنصر.. والشرعية تعلى قيم المصريين خلال الحرب

سطرت حرب أكتوبر المجيدة أروع ملحمة تاريخية بطولية عسكرية شارك فيها الجيش والشعب، فاستحقت أن تكون معجزة عسكرية بكافة المقاييس الاستراتيجية، بعدما كان الجميع يرى استحالة قيام حرب لاسترداد سيناء إلى مصر مرة أخرى، وكان الإسرائيليون يظنون أنهم نفذوا أولى خطواتهم نحو إمبراطوريتهم المزعومة من النيل إلى الفرات، ليأتى الرد سريعا من الجيش المصرى بأن الأرض شرف لكل مصرى ولابد أن تعود إليها مرة أخرى، ولذلك استحقت تلك المعجزة العسكرية أن تدرس لأجيال وأجيال، حتى يتعرفوا على شجاعة وبطولة الجيش المصرى، وكيف كان الشعب والجيش يدا واحدة، ولهذا أفرد الأزهر الشريف فى مناهجه صفحات خاصة احتفاء بتلك البطولة العسكرية، إما بموضوعات كاملة عن حرب أكتوبر، أو بإدراجها فى موضوعات متعلقة بها، بالإضافة للفعاليات التى يقوم بها قطاع المعاهد الأزهرية فى المناطق والمعاهد بمختلف أنحاء الجمهورية، احتفاء بتلك الملحمة البطولية.

وتتزامن ذكرى حرب أكتوبر المجيدة مع بداية العام الدراسى لكافة الصفوف والمراحل، ولهذا يكون أول دروس مادة التعبير «الإنشاء» متعلقا بحرب أكتوبر المجيدة، ولذلك يطلب من الطلاب منذ الصف الثالث الابتدائى وحتى الثالث الثانوى الكتابة فى موضوع التعبير عن تلك الملحمة المصرية الكبرى، كما أنها من الموضوعات المهمة التى تتزامن وتأتى فى الامتحان، لذلك يجد الطلاب مساحة كبيرة فى الاطلاع على تفاصيل الحرب من أجل كتابتها فى الموضوع المكلف بكتابته فى تلك المادة، وتعتمد الكتابة فى المقام الأول فى ذلك الموضوع على مدى قدرة الطالب فى الاستيعاب وبلورة الفكرة وأسلوب الكتابة، وجميع ما سبق يعتمد على القراءة والاطلاع.

 

المرحلة الابتدائية

يدرس طلاب المرحلة الابتدائية، وتحديدا الصف السادس الابتدائى بالمعاهد الأزهرية، موضوعا مخصصا حول حرب أكتوبر المجيدة، بعنوان «حرب أكتوبر (ملحمة العبور) 1973 م»، يتحدث حول تداعيات حرب أكتوبر المجيدة وكيف كان الوضع قبل الحرب، وقيام حرب الاستنزاف ولجوء إسرائيل لإقامة تحصينات عسكرية أبرزها خط بارليف، ثم تلقى الضوء على أسباب حرب أكتوبر١٩٧٣م، التى منها استمرار إسرائيل احتلالها لسيناء، وإزالة آثار العدوان الإسرائيلى، ولإنهاء حالة اللاسلم واللاحرب، ورد كرامة الجندى، وإعادة الملاحة فى قناة السويس، ولذلك قررت مصر استرداد أراضيها وفى السادس من أكتوبر١٩٧٣ فوجئ العالم بعبور القوات المصرية قناة السويس وتحطيم خط بارليف.

كما يلقى مقرر الصف السادس الابتدائى بالمعاهد الأزهرية الضوء على أحداث الحرب، التى استطاعت القوات المصرية خلالها تدمير مواقع العدو وخط بارليف والساتر الترابى، ثم إصدار مجلس الأمن قراره بوقف إطلاق النار بين الجبهتين فيما التزمت مصر بالقرار، ولم تلتزم إسرائيل به، فأصدر المجلس قراره الثانى بوقف إطلاق النار وجميع الأعمال الحربية بين الطرفين وانتهاء الحرب، ويبرز المقرر عوامل نجاح حرب أكتوبر، مبينا أنها تتمحور حول الخداع الاستراتيجى والسرية وقوة الايمان والعقيدة القتالية والتدريب المستمر والتعاون العربى، وعن نتائج الحرب كان أبرزها كسر حاجز الخوف واستعادة مصر دورها الرائد فى المنطقة العربية وعودة الملاحة بقناة السويس وتوقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل ١٩٧٩م.

 

المرحلة الإعدادية

فيما يدرس طلاب المرحلة الإعدادية بالمعاهد الأزهرية فى مقرر مادة التاريخ للصف الثالث الإعدادى موضوعا متكاملا وموسعا حول نصر أكتوبر المجيد حمل عنوان «حرب أكتوبر 1973»، ويتحدث المقرر عن كافة الأمور المتعلقة بالحرب بالتفصيل، فنجده يلقى الضوء على أطراف الحرب وهم مصر وسوريا من جانب وإسرائيل من جانب آخر، معددا أسباب الحرب التى منها رفض إسرائيل نداءات السلام بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 242 والانسحاب من الأراضى التى احتلتها فى 1967م والتى تتمثل فى سيناء والجولان، بالإضافة إلى التصميم المصرى السورى على ازالة آثار نكسة يونيو 1967م.

وعن الاستعداد للحرب بين المقرر الدراسى أنه على المستويين الداخلى والعربى كانت هناك تهيئة وإعداد للجبهة الداخلية عن طريق رفع الرقابة على الصحف وإصدار دستور جديد للبلاد (دستور 1971م) وإلغاء الحراسات والإجراءات المقيدة للحريات، والقضاء على مراكز القوى، وتجهيز الجيش وتسليحه بأحدث الأسلحة وتدريبه عليها، بالإضاف لتهيئة وإعداد الجبهة العربية عن طريق تصفية الخلافات وتوحيد الصف العربى والاستفادة من كل الموارد والإمكانيات العربية المتاحة.  

وعن أحداث الحرب بينت المناهج الأزهرية التى تدرس لطلاب المرحلة الاعدادية أنه على الجبهة المصرية أعطى الرئيس محمد أنور السـادات إشارة بدء الحرب، فقام سلاح الطيران بضربة جوية ناجحة وقامت المدفعية بإطلاق النيران على طول القناة، مبينا بعض النتائج المترتبة على العمليات العسكرية منها إنشاء معابر على طول القناة لعبور الدبابات والمدرعات والآليات العسكرية المصرية وتدمير خط بارليف فى 6 ساعات والذى قيل عنه إنه لا يقهر إلا باستخدام قنبلة ذرية، وانتشار القوات المصرية على الضفة الشرقية للقناة ورفع العلم المصرى عليها، وأسر المئات من الجنود الإسرائيليين، وتحطيم عدد كبير من الطائرات والمعدات العسكرية الإسرائيلية.

أما على الجبهة السورية فبدأت سوريا ومصر الهجوم فى لحظة واحدة طبقا للاتفاق العسكرى بينهما وعبرت الطائرات السورية خط وقف إطلاق النار على ارتفاع منخفض جدا، فيما فتحت المدافع النيران على المواقع الإسرائيلية فى هضبة الجولان، واندفعت الدبابات والمدرعات نحو خط (ألون) وهو خط الدفاع الإسرائيلى بالجولان الذى يماثل خط بارليف ويمتد على طول الحدود السورية 70 كم، وتم ردم الخندق العريض المضاد للدبابات بالبلدوزرات وأقيمت عليه المعابر، ودارت معارك جوية بين الطيران الإسرائيلى والسورى الذى استمر فى تقديم دعمه للقوات البرية التى اخترقت خط الدفاع الإسرائيلى ودمرته تماما.

وعلى الجانب الإسرائيلى فقد ترتبت نتائج عدة أبرزها الخسائر الإسرائيلية الفادحة والتى على أثرها طلبت مساعدة الولايات المتحدة الأمريكية، فيما قامت الدول العربية بتقديم الدعـم لمصر وسوريا خلال الحرب، حيث قدمت بعض الدول العربية دعما عسكريا لمصر وسوريا مثل (العراق والجزائر وليبيا والأردن والمغرب والسعودية والسودان والكويت وتونس)، بينما قدمت بعض الدول العربية دعما ماليا لمصر وسوريا مثل (السعودية والجزائر والإمارات وقطر) وقرر وزراء النفط العربى فى اجتماعهم بالكويت خفض إنتاج البترول فارتفعت أسعاره ثم حظر الصادرات النفطية إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأبرز المقرر الدراسى الدور الذى قامت به الولايات المتحدة الأمريكية مع إسرائيل عسكريا وماليا من إقامة جسر جوى لتقديم المساعدات العسكرية لإسرائيل، إضافة لمساعدات مالية ضخمة عاجلة لها وقدمت معلومات عسكرية لإسرائيل ساعدتها على إحداث ثغرة فى منطقة الدفرسوار بين الجيش الثالث فى السويس والجيش الثانى فى الإسماعيلية، كما تدخلت الولايات المتحدة فى مجلس الأمن الدولى التابع للأمم المتحدة، وتم إصدار القرار(338) الذى يقضى بوقف جميع الأعمال الحربية، وقبلت مصر القرار، بعدها بدأت مباحثات فض الاشتباك بين الطرفين (المصرى - الإسرائيلى) بالسويس، وتعددت النتائج المستفادة من حرب أكتوبر أبرزها عودة أرض سيناء لمصر ومعاهدة السلام، فيما ألقى المقرر الضوء على شخصيات مضيئة لعبت دورا مهما فى حرب أكتوبر1973م شملت «المشير أحمد إسماعيل- الفريق سعد الدين الشاذلى- الفريق محمد عبدالغنى الجمسى».

كما شمل مقرر مادة أصول الدين للصف الثالث الإعدادى، وتحديدا فى المنهج المقرر لمادة السيرة النبوية دروسا حول غزوات النبى صلى الله عليه وسلم بدءا من غزوة خيبر، ثم غزوة مؤتة وغزوة حنين وفتح مكة وحتى غزوة تبوك.

 

المرحلة الثانوية

يدرس طلاب المرحلة الثانوية دروسا عديدة حول نصر أكتوبر المجيد، بالإضافة لموضوعات الإنشاء الخاصة بحرب السادس من أكتوبر والتى يكتب فيها جميع الطلاب بمختلف المراحل الدراسية الثانوية الثلاث بقسميها الأدبى والعلمى، فيما يدرس طلاب المرحلة الثانوية فى الشهادة الثانوية القسم الأدبى بالشهادة الثانوية الأزهرية درسا خاصا بحرب أكتوبر المجيدة، تحت عنوان «الحروب العربية والصهيونية»، وهو موضوع من وحدة كاملة تتحدث عن الحروب الكبرى فى التاريخ المعاصر، حيث يلقى الموضوع الضوء على حرب أكتوبر المجيدة باعتبارها حربا عربية كبرى استطاعت الدول العربية فيها تحقيق معادلة وحدة الصف والتلاحم وتحقيق الانتصار.

فيما تأتى مادة الثقافة الإسلامية للصف الأول الثانوى الأزهرى للقسمين الأدبى والعلمى ليدرس الطلاب موضوعا متكاملا عن المفهوم الصحيح للجهاد فى الإسلام، ليلقى الضوء حول مشروعية الجهاد فى الإسلام إما لصد العدوان، أو لتحرير الأرض من المحتل كما حدث فى حرب أكتوبر المجيدة، مشيراً إلى أن هناك فرقا بين الجهاد والحرب، كما ألقى المقرر الضوء على فرضية أن السلام هو أساس العلاقة الدولية عند المسلمين، مشيراً فى ذلك إلى معاهدات النبى صلى الله عليه وسلم التى أبرمها خلال غزواته.

 

الإذاعة الأزهرية

وفى هذا الإطار، واحتفالاً بذكرى حرب ونصر أكتوبر المجيد، قرر قطاع المعاهد الأزهرية أن يكون هذا الأسبوع هو أسبوع احتفال بالنصر المجيد، حيث أرسل القطاع تنبيها إلى كافة المناطق لإرساله للمعاهد الأزهرية بمختلف أنحاء الجمهورية، بمناسبة حلول ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، بإعداد برنامج إذاعى فى طابور الصباح بما يسهم فى رفع روح الانتماء والولاء للوطن للطلاب.

طباعة
الأبواب: متابعات
كلمات دالة: 6 أكتوبر
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2021 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg