| 22 يونيو 2024 م

حوار مع

رئيس هيئة سكك حديد مصر لـ« صوت الأزهر»: برنامج إصلاحى.. وإجراءات صارمة لسلامة القطارات

  • | الإثنين, 5 ديسمبر, 2016
رئيس هيئة سكك حديد مصر لـ« صوت الأزهر»: برنامج إصلاحى.. وإجراءات صارمة لسلامة القطارات

يستخدم قطاع كبير من المصريين قطارات السكة الحديد بشكل يومى فى التنقل بين المحافظات المختلفة، ورغم أهمية هذا المرفق الحيوى فإنه يعانى العديد من المشكلات التى تؤثر على كفاءة الخدمة سواء من ناحية مستوى الخدمة أو انتظام مواعيد القطارات والنظافة وغيرها.. «صوت الأزهر» وضعت ملف السكة الحديد على مائدة اللواء مدحت شوشة رئيس هيئة سكك حديد مصر لمعرفة كيف يمكن تذليل تلك العقبات وتوفير وسيلة آمنة وتحقيق راحة كاملة للمواطن المصرى الذى يتعامل مع مرفق السكة الحديد يوميا حيث قال إن الهيئة تحرص على وضع برنامج إصلاحى وتطوير منظومة الأمن والسلامة وإعداد الكادر البشرى وتحسين وصيانة محطات السكة الحديد لافتا إلى أنه خلال الفترة المقبلة سيشهد الجمهور تحسنًا ملحوظًا كما أنه يسعى لزيادة الرحلات والتقليل من زمن الرحلة.. وإليكم تفاصيل الحوار.

 

 فى البداية نود التعرف على ملامح التطوير التى تشهدها السكة الحديد خلال الفترة الحالية..

- لما كانت القطارات تخدم قطاعًا عريضًا من الشعب حرصت الهيئة على وضع برنامج إصلاحى كبير لسكك حديد مصر يشمل (الجرارات، العربات، المزلقانات، المحطات، الإشارات) وكذا تطوير منظومة الأمن والسلامة وإعداد الكادر البشرى وتحسين وصيانة محطات السكك الحديدية، ونظم التحكم بما فيها نظم الأشارات والأجراس والأذرع الميكانيكية الموجودة، والتى تعمل أوتوماتيكيا، والتطوير المدنى للمزلقانات وغرف عمال المزلقان، والمدخل والمخرج الأسفلتى، وتوسيع المزلقان من 6: 12 مترا ليصبح حارتين احداهما للذهاب والأخرى للقدوم، وقد تم الانتهاء من 60% من أعمال تطوير المحطات وسيتم تسلمها تباعًا، ليتم تسلمها بالكامل خلال العام المقبل.

 وبالنسبة للقطارات ذاتها إلى أى مدى وصل تطويرها خاصة بعد دراسة نظم التحكم بالجرارات؟

- تعمل الهيئة وبإتقان فى صيانة الجرارات، ومنذ تسلمى المهام تسلمت 290 جرارًا، والآن تسلمت 460 جرارًا، أما عن التحكم الآلى للجرار فكان هناك تفاوض مع شركة أجنبية لتركيب أجهزة تحكم آلى حديثة بالجرارات ( ATS) للتحكم بسرعة الجرار بشكل آلى من خلال غرفة تحكم بالهيئة لتجنب وقوع أخطاء بشرية قد توقع حوادث، وكما أنه هناك دراسة لعروض فنية ومالية بهدف تنفيذ خطة إحلال وتجديد أسطول الجرارات الحالى والذى يصل 720 جرارًا..

 هذا فيما يخص الجرارات فماذا عن العربات؟

- نعمل بالتوازى على التطوير الكامل لكافة عربات الهيئة وتحسينها، وتشهد الفترة تأهيل 1800 عربة مميزة تابعة لأسطول الهيئة، و716 عربة مكيفة حتى الآن، من المقرر انتهاء جميع عمليات التطوير نهاية العام المقبل، كما سيكون هناك 700عربة جديدة تضاف لأسطول الهيئة ما بين توريد وتصنيع محلى.

 المزلقانات غير الشرعية تعد شوكة فى حلق هيئة السكك الحديد.. كيف تم التعامل معها؟

- تم غلق 1960 مزلقانا من 2006 وذلك بالتعاون مع المحافظين ومديريات الأمن وشرطة النقل والمحليات، وجار العمل على غلق جميع المزلقانات غير الشرعية، ولكن المشكلة أن الأهالى يقومون بفتحها مرة أخرى ولا أحد يستطيع السيطرة على طول خط السكة الحديد الذى يمتد 9750 كيلومترًا إلا بمساهمة المواطنين.

 وماذا عن المعابر الشرعية التى أشرتم لتطويرها؟

- تم التعاقد مع عدد من الشركات المحلية لتنفيذ الأعمال الميدانية بالمزلقانات، علاوة على التعاقد مع شركات أجنبية ووزارة الإنتاج الحربى على ماكينة المزلقانات، لكى تتمكن من الغلق بشكل إلكترونى وليس يدويًا، حيث تم التعاقد على ماكينة 1089 مزلقانًا على مستوى خطوط الهيئة من أصل 1332مزلقانًا وكذلك كاميرات المراقبة والتى يتم تفريغها لمعرفة ما يحدث خاصة فى الأحداث الاستثنائية.

 مصنع عربات بالسكة الحديد فكرة حديثة الولادة فماذا عن هذا المشروع؟

- لاشك أن الهيئة تمتلك الأماكن والأيدى العاملة من الورش وأبرزها «أبو راضى وأبوزعبل» لكن الوقت الحالى لا يسعنا إنشاء مصنع لتصنيع محلى لعربات القطار لما سيستغرقه من وقت طويل قد يتجاوز ٥ سنوات؛ ولذا تضطر الهيئة لشراء العربات على الأقل فى الوقت الحالى كى يشعر الراكب بتحسن الأداء خلال الفترة المقبلة.

 هناك شكاوى كثيرة من المواطنين تتعلق بسوء الخدمات بالقطارات كيف ترد على هذا؟

- نحن نعمل على النهوض بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور فقد كان أسطول القطارات متهالكًا بشكل كبير، وهناك اتفاقات تمت مع جهات متعددة لصيانة ونظافة القطارات والتعاقد على عربات الدرجة الثالثة تليق بالمواطن المصرى، والتوجيهات المستمرة لتحسين الخدمة تتمثل فى نظافة القطارات، فلدينا خطة لتطوير نحو 300 محطة على مستوى الجمهورية، وهناك محطات سيتم الانتهاء منها نهاية العام، وبدءا من العام المقبل سيشعر المواطن بهذا التحسن فى الأرصفة والإنارة والخدمات ودورات المياه والمحطات بالكامل، وهذا التقدم الذى تحققه الهيئة فى تطوير وتحديث الإشارات وتجديد القضبان على طول خط السكة الحديد سيكون له الدور الرئيس فى تحسن مواعيد القطارات وانتظامها.

 الحد من الحوادث من أهم مساعى الهيئة على حد تعبيركم.. فما الإجراءات التى اتخذتموها فى هذا الصدد؟

- لتحقيق السلامة والحد من الحوادث تطلب معرفة الأسباب المؤدية للحوادث لذا قمنا بتجميع الأسباب الرئيسية الناتج عنها الحوادث من خلال تسجيلات فيديو تم عرضها كفيلم تسجيلى وتحليل الأسباب والأخطاء ومن تسبب فيها، وذلك بعرضها على المختصين والفنيين والعمال لتفادى الوقوع فى مثل هذه الحوادث، كما قمنا بعمل دورات تدريبية مع عمل دورات تذكيرية بدورات تم عملها فى فترة ماضية بالإضافة للمنشورات الدورية، الأمر الذى نتج عنه قلة الحوادث بشكل ملحوظ، ولعلنا لاحظنا أنه لا يوجد طوال ثمانى أشهر سوى حادثة واحدة علما بأن عدد رحلات القطارات 360 ألف رحلة سنويًا هذا بجانب الاهتمام بنظم التحكم فى المزلقانات والإشارات المطورة ونظم التحكم وأبراج التحكم للخطوط بالكامل، وهناك عزم لإدخال جرارات جديدة ورفع كفاءة الجرارات القديمة وتحديث دوائر الهواء والكهرباء، وإعادة تطوير العربات القديمة كلها عوامل لتفادى وجود حوادث.

 هل هناك إجراءات أخرى؟

- قمنا بالتشديد على ضرورة التأكد التام من سلامة القطارات فنيا قبل خروجها، ووضع ضوابط صارمة للحفاظ على منظومة الأمن والسلامة بالقطارات، ونعمل على مدار الساعة لتطوير آليات العمل وتحقيق البرنامج الإصلاحى الخاص بكافة عناصر منظومة السكك الحديدية، واتخاذ قرارات حاسمة للحفاظ على منظومة الأمن والسلامة، والمتابعة المستمرة لأعمال الصيانة والتطوير بالقطارات.

 أكاديمية وردان تهدف لإعداد كوادر بشرية تجيد التعامل مع التقنيات الفنية فمتى تجنى الهيئة تلك الثمار؟

- تشهد أكاديمية ومعهد وردان هذا العام عودة الدراسة، حيث تم قبول هذا العام 160 طالبا كدفعة جديدة للدراسة، وتم توزيع الأعداد المقبولة على كل محافظات الجمهورية لضمان العدالة فى فرص الالتحاق، وبحسب حاجتنا فى كل محافظة للعاملين فى السكة الحديد، بجانب استمراره طوال الفترة الماضية فى تقديم التدريب للعاملين به، كما أن هناك تدريبا لمدة 3 سنوات ثم العمل لمدة عامين بالسكة الحديد، ليكون أمامنا 5 سنوات، يتم تجهيزهم وتمكينهم من العمل الجيد والمهارة فى أعمال السكة الحديد.

 ما طموح اللواء مدحت شوشة فى تطوير الهيئة؟

- بعد نجاحنا فى تنفيذ التجديدات فى السكة الحديد والتى تبلغ نحو ١١٨ كيلومترا من أصل ١٠٠٠ كيلو يتم الانتهاء منها عام ٢٠١٩، بالوجهين القبلى والبحرى، بالإضافة إلى التجديدات التى تتم كمشروع كهربة الإشارات من بنى سويف لأسيوط ومن الإسكندرية للقاهرة، تحديث نظم الإشارات وتنفيذ مراكز تحكم وصيانة لتقليل زمن الرحلة، ومن ثم نعمل على مضاعفة عدد القطارات من ١١٠ إلى ٢٢٠ قطارًا يوميًا فى ٢٠٢٠، وتقليل زمن الساعات للرحلة لتصل سرعة القطار ١٢٠ كيلومترا بدلا من ٨٠ كيلومترا.

محمد الصباغ

 

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2024 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg