| 21 مايو 2024 م

حوار مع

منة الله محمد.. الرابع مكرر "علمي": الدروس الخصوصية "مضيعة للوقت".. وأمي ذاكرت معي المواد الشرعية

  • | الإثنين, 17 يوليه, 2017
منة الله محمد.. الرابع مكرر "علمي":  الدروس الخصوصية "مضيعة للوقت".. وأمي ذاكرت معي المواد الشرعية

قالت منة الله محمد سعيد، الحاصلة على المركز الرابع مكرر بالقسم العلمى بمعهد فتيات القضاية بمنطقة الغربية، إن والدها يعمل فى المملكة العربية السعودية، ووالدتها تعمل مدرسة تربية رياضية فى التربية والتعليم، ولها ثلاثة أشقاء هى أكبرهم، مضيفة: «التحقت بالأزهر الشريف حباً من والدى فيه، الذى كان دائماً يحببنى فى الدراسة فيه، وكانت أمى تساعدنى فى المذاكرة ومتابعة الدروس».

وأضافت: «كنت انتظر من أمى أن تساعدنى فى مذاكرة المواد العلمية، لكن كانت هناك مفاجأة لى عندما تركتنى وظلت تتابع الهجوم على مناهج الأزهر فى وسائل الإعلام، عندها قررت أن تقرأ المواد الشرعية المقررة عليّ، وكانت سعيدة بها، وقالت إن (هذه المناهج عكس ما يقال فى التليفزيون تماماً، وإن الناس لو طبقوها لما كان هناك أى إرهاب)، وكانت مذاكرة المواد الشرعية مع والدتى ممتعة، لأنها كانت تأخذ وقتاً طويلاً للنقاش، وعودتنا على السهر والجلوس معاً لوقت طويل، أما المواد العلمية فكانت دروسى فيها عند مدرسين من التربية والتعليم».

وأشارت منة الله، إلى أنه لم يكن هناك وقت محدد للمذاكرة أو عدد ساعاتها، فالذهاب للدروس فيه جهد نفسى وبدنى كبير، قائلة: «كنت أحاول أن أجعلها كلها فى أيام محددة، وكان والدى فى اتصاله بى يقول لى (عايزك تفرحينى وتطلعى من الأوائل)، فكنت حريصة على المذاكرة بجد».

وتابعت: «الدروس الخصوصية كانت تشكل لى عبئاً كبيراً، لأنها كانت مضيعة لكثير من وقتى، كما أن نظام البوكليت كان سبباً كبيراً للتوتر والخوف من الامتحانات، خصوصاً وأنه نظام جديد، لكن مع أول يوم فى الامتحانات عرفت أن كل طالب سيأخذ حقه».

عاصم شرف الدين

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
5.0

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2024 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg