| 22 يونيو 2024 م

حوار مع

إيمان عزيز.. الأولى على الجمهورية "علمي": أسرتي تعشق الأزهر.. وتهنئة الإمام الأكبر علامة فارقة في حياتي

  • | الإثنين, 17 يوليه, 2017
إيمان عزيز.. الأولى على الجمهورية "علمي": أسرتي تعشق الأزهر.. وتهنئة الإمام الأكبر علامة فارقة في حياتي

النجاح والتفوق ليسا وليدَىْ الصدفة لكنهما نتاج الجهد والتعب وتحمل المسئولية وشعار (عندى هدف).. هذا ما أكدته الطالبة إيمان عزيز محمود حسن كاشف صاحبة المركز الأول على مستوى الجمهورية فى الشهادة الثانوية الأزهرية القسم العلمى، بمنطقة الدقهلية، والحاصلة على مجموع 648 درجة من 650 بنسبة 99.5% تقريبا.

«صوت الأزهر» التقت الطالبة واسرتها فى منزلها بقرية شبراهور مركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية وكان هذا الحوار..

_ فى البداية كيف عرفت بخبر حصولك على المركز الأول على مستوى الجمهورية؟

- فوجئت باتصال تليفونى يوم الخميس الماضى يقول: السلام عليكم بنتنا إيمان ألف مبروك تفوقك وحصولك على المركز الأول على الجمهورية انتِ شرفتينا ورفعتِ راس الأزهر ربنا يبارك فيكِ وينفع بكِ.. فسألت: مين حضرتك؟ قال: أنا شيخ الأزهر.. وتضيف إيمان: لم أصدق ما سمعت وكأنى فى حلم خاصة أن هذا التفوق نتاج رحلة كفاح ومعاناة كللت بفضل الله تعالى بالنجاح والتوفيق.

_ كيف كان وقع اتصال الإمام الأكبر على الأسرة؟

- بصراحة الاتصال أسعدنا جميعا وكان له تأثير كبير فى نفوسنا جميعا أنا وبابا وماما وإخوتى ربما لأول مرة فى حياتى أشعر بالسعادة الغامرة والفرحة الكبيرة التى لا توصف خاصة أننى بذلت جهدا كبيرا هذا العام فى الدراسة والسهر والمذاكرة لذلك كان لاتصال فضيلة الإمام الأكبر لتهنئتى وقع طيب أسعدنا فهذا الحدث سيظل محفورا فى الذاكرة ولن ينسى مدى الحياة.

_ هل كنتِ تتوقعين الحصول على المركز الأول على مستوى الجمهورية؟

- بفضل الله كنت أتوقع ذلك خاصة أن المعاهد الأزهرية شهدت تطورا كبيرا ونقلة نوعية لم تشهدها من قبل فانا قضيت فى التعليم الأزهرى 12 عاما ست سنوات فى المرحلة الابتدائية وثلاث فى الإعدادية وثلاث فى المرحلة الثانوية لكنى أؤكد أنه منذ تولى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر مقاليد الأمور فى عام 2010 لمست تطورا يحدث فى المعاهد الأزهرية كذلك منذ تولى الدكتور محمد الامير موقعه رئيسا لقطاع المعاهد الأزهرية فقد لمسنا أن هناك انضباطا فى الحضور والانصراف وكذلك انتظام العملية التعليمية داخل فصول المعاهد الأزهرية بسبب شدة رقابة رئيس القطاع وكل هذا كان من الأمور المبشرة بالخير أن الأزهر الشريف سوف يكون فى مصاف المؤسسات التعليمية ليس فى مصر فقط بل فى العالم أجمع.

_ أنتِ من أسرة متوسطة الحال ومع ذلك أصبحتِ الأولى على الجمهورية.. فما دلالة ذلك؟

- دلالة نجاحى وتفوقى وحصولى على المركز الأول على مستوى الجمهورية يبعث برسائل عدة أهمها أن هناك شفافية حيث إننى لست ابنة لوزير أو وكيل وزارة لكنى أنتمى لأسرة بسيطة تحب الأزهر الشريف وتعشقه وتعلم تماما أنه هو المؤسسة الوحيدة التى تسير وفق منهج الله عز وجل، إضافة إلى أن من يروج أن الأزهر الشريف به وساطة ومحسوبيات فنجاحى وتفوقى هما أكبر رد على كذب هذا الادعاء فوالدى مربٍ فاضل بالتربية والتعليم ووالدتى ربة منزل ومع ذلك أصبحت الأولى على الجمهورية وهذا تأكيد كبير على أن الأزهر الشريف جامعا وجامعة يسير فى الاتجاه الصحيح.

_ كيف تردين على من يدعى أن الأزهر بمناهجه يخرج إرهابيين؟

- هذه الاتهامات الجزافية الباطلة هى دليل قوة لمؤسسة الأزهر الشريف وإمامه الجليل فالأشجار المثمرة هى التى تقذف بالحجارة بهدف النيل من تلك النجاحات والدنيا كلها تتابع إنجازات الأزهر اليوم تلو الآخر وبالتالى مرضى النفوس والحاقدون لن يعجبهم ذلك وبالتالى سوف يطلقون الشائعات بهدف إشاعة الفوضى فى المجتمع.

أما مناهج الأزهر الشريف فكلها تسير وفق المنهج الربانى الذى يعتمد على كتاب الله وسنة النبى صلى الله عليه وسلم وهما أساس التسامح والوسطية والاعتدال.. وهذا الادعاء كذب وافتراء خاصة أن بعض المناهج كانت بحاجة إلى تعديل وتطوير وتنقيح وقد تم ذلك بفضل الله تعالى خلال العامين الماضيين وأصبحت مناهج الأزهر الشريف مناهج عصرية بلغة سهلة وميسرة ومبسطة لجميع الطلاب والطالبات.

_ خرّج معهد فتيات شبراهور الأولى والرابعة على الجمهورية.. فما دلالة ذلك؟

- بالفعل أنا وزميلتى شرين أشرف الرابعة على الجمهورية تخرجنا فى معهد فتيات شبراهور الأزهرى وهذا التفوق يعود إلى انتشار الكتاتيب بقريتنا وحرص أهلها على تحفيظ أبنائهم القرآن الكريم منذ نعومة أظفارهم ولا يخفى على أحد وصية النبى صلى الله عليه وسلم أنه من أراد الدنيا فعليه بالقرآن ومن اراد الآخرة فعليه بالقرآن ومن أرادهما معا فعليه بالقرآن ومن هنا فإننى اؤكد أن تفوقى ونجاحى يعود الفضل فيه للمولى عز وجل ثم لحفظى كتاب الله تعالى.

_ بماذا تنصحين زملاءك الطلاب والطالبات فى الثانوية الأزهرية أو غيرها من الشهادات؟

- أنصح كل طالب وطالبة أن يجد ويجتهد منذ اليوم الأول للدراسة كما أنصحهم أيضاً بأهمية تنظيم الوقت والحفاظ على كل ثانية لأن العام الدراسى يمر كلمح البصر إضافة إلى أهمية أن يكون للإنسان منا هدف يسعى لتحقيقه وأن نبتعد عن العشوائية فهى سبب رئيسى للفشل فى كل نواحى الحياة.

_ ما الرغبة الأولى التى سوف تقومين بكتابتها فى استمارة التنسيق؟

- إن شاء الله سوف اكتب كلية الطب البشرى وسوف احرص على التفوق والنجاح فيها حتى احصل على البكالوريوس ثم اتخصص فى مجال جراحة القلب واحصل على الماجستير ثم الدكتوراه من أجل خدمة وطنى وأهلى فى مصرنا الحبيبة.

_ شاركتِ فى لقاء تليفزيونى مع أوائل الثانوية العامة.. حدثينا عن ذلك.

- بالفعل تم توجيه دعوة لى للمشاركة فى برنامج تليفزيونى مع الزملاء من الحاصلين على الثانوية العامة وحرصت على المشاركة حتى اؤكد للدنيا كلها أن الأزهر الشريف به نماذج مشرفة كما كنت حريصة على تصحيح المفاهيم الخاطئة حول خريجى الأزهر.

_ ماذا حملت مكالمة الإمام الأكبر لكم من مفاجآت؟ وماذا تقولين لفضيلته؟

- بشرنا فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر برحلة حج للوالد والوالدة ومكافأة مالية لى إضافة لتحمل النفقات الدراسية.. فله منى كل الشكر والتقدير ولا أملك إلا أن أدعو الله أن يجزيه خيرا عن الإسلام والمسلمين ويبارك فيه وفى جهوده المخلصة لرفع راية الأزهر والدفاع عن الإسلام.

حامد سعد

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2024 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg