| 18 مايو 2024 م

حوار مع

د. محيي الدين عفيفي أمين "البحوث الإسلامية": لجان الفتوى بالمترو لمواجهة الأفكار المغلوطة التي تبثها تيارات التكفير

  • | الثلاثاء, 1 أغسطس, 2017
د. محيي الدين عفيفي أمين "البحوث الإسلامية": لجان الفتوى بالمترو لمواجهة الأفكار المغلوطة التي تبثها تيارات التكفير
د. محيي الدين عفيفي

قال الدكتور محيى الدين عفيفى أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، إن فكرة مكاتب لجان الافتاء ببعض محطات المترو تأتى ضمن استراتيجية الأزهر وجهود مرصد الأزهر الشريف لمكافحة الفكر المتطرف ومركز الفتوى الإلكترونية والقوافل الدعوية وقوافل السلام الدولية التى تم إيفادها إلى مختلف قارات العالم، والجولات الخارجية للإمام الأكبر والتى كان لها الأثر الإيجابى فى نشر ثقافة التعايش والسلام، وغيرها من الجهود التى يبذلها الأزهر الشريف لمحاصرة الفكر المتطرف فى مكافحة الأفكار المغلوطة  وما تبثه جماعات العنف والإرهاب، وفى إطار الجهود المبذولة من قبل  قطاع الوعظ والفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، وتلبية لحاجة أعداد كبيرة ممن يستقلون مترو الأنفاق يومياً لرأى علماء الأزهر الشريف الذين يثقون فيهم ويحتاجون إلى سماع إجاباتهم عن الأسئلة التى تشغل عقولهم من خلال الإذاعة الداخلية لمترو الأنفاق، فى إطار بروتوكول التعاون بين مجمع البحوث الإسلامية والهيئة القومية لمترو الأنفاق، خاصة فى ظل وجود الأفكار المغلوطة التى تبثها تيارات التكفير والغلو والتعصب باسم الدين.

وتابع الأمين العام: هذه المبادرة نابعة من إرادة حقيقية ورغبة فى التغيير والتجديد والعمل فى الشارع وسط الناس من خلال عدد من الكوادر المؤهلة والمدربة جيدا للإجابة عن تساؤلات المواطنين، وذلك إيمانا من مجمع البحوث الإسلامية بدوره العلمى فى بيان صحيح الدين وحماية المجتمع من الفكر التكفيرى والشاذ، والذى يتطلب الاشتباك مع الواقع بوجود علماء الأزهر الثقات بين الناس ومن هنا كانت الاستجابة لتفعيل هذا المكتب بأماكن الوجود الكثيف للمواطنين تسهيلا عليهم فى الحصول على الفتوى التى يحتاجونها متى أرادوا. 

وقال الدكتور عفيفى إن فكرة لجنة الفتوى فى محطات المترو هى تجربة مبدئية ومبادرة نرجو أن تحقق الأهداف المنشودة منها بما يتوافق مع تطلعات جميع أطياف المجتمع، وهو ما لمسناه منذ البدء فيها حتى الآن من خلال الأعداد التى زارت اللجنة ومدى إقبال المواطنين عليها، ولا يخفى أن الأزهر الشريف دائما ما يفتح أبوابه لكل أصحاب الرأى من جميع أطياف المجتمع مواطنين ومثقفين لعرض آرائهم وأفكارهم حول ما يقوم به من جهود  لنشر الفكر الوسطى ومحاربة التطرف وتطوير العمل بما ينفع الناس ويحقق التكامل مع جهود الدولة فى مكافحة الإرهاب.

مؤكدا: سوف يتم تقييم التجربة شهريا والبدء فى الخطوات التالية لتفعيل دور المجمع ووعاظه وانتشارهم بين الجماهير بالفكر الصحيح تفعيلا لجهود الأزهر فى تجديد الخطاب الدينى وحماية للشباب من الفكر المتطرف، والعمل على استعادة القيم المهجورة فى حياة الناس كالتراحم والتعاون والمحبة بين الناس، وبيان قيمة المواطنة والانتماء لهذا البلد العظيم، وتقوية روح الانتماء لوطننا الغالى للحفاظ على مقدراته ومواجهة التحديات الراهنة التى تقف قواتنا المسلحة بالمرصاد لمن يحاول النيل من استقرار الوطن والمواطنين وتقدم شهداءها الأبرار لأجل الدفاع عن الوطن بالتعاون مع قوات الشرطة.

محمد الصباغ

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2024 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg